صدى تطوان الأقرب إليكم

جديد ولأول مرة مؤسسة دعاء الديبوني بالفنيدق مـدرسة ذات مواصفات عالية وفضاءات راقية

جديد ولأول مرة مؤسسة دعاء الديبوني بالفنيدق مـدرسة ذات مواصفات عالية وفضاءات راقية

دعاء الديبوني مؤسسة تعليمية تربوية متميزة رائدة في مجال التعليم الخصوصي تزخر بمؤهلات مادية ومعنوية هائلة مسخرة لتحقيق النجاح والتميز لفائدة أطفالكم في مختلف الأسلاك التعليمية ( روض - إبتدائي - ثانوي إعدادي ) .

بشرى سارة لأبنائكم :

لأول مرة بمدينة الفنيدق نادي لتعليم الخط العربي

وهذا فقط تجدونه داخل مؤسسة دعاء الديبوني .



اهدافنا :

- تحقيق جودة التربية والتعليم بمدينة الفنيدق .



- الحرص على تربية والتعليم أبناء المؤسسة وتأهيلهم علميا وثقافيا للحصول على أعلى الدرجات وتقلد أحسن المراتب بالبلاد .

-تحقيق التميز و التفوق لأبناء المؤسسة و المساهمة في تأمين حياتهم المهنية .



- غرس القيم الدينية و الخلقية و الوطنية و الإنسانية في ابناء المدينة وتأهيلهم ليصبحوا مواطنين معتزين بهويتهم و ثقافتهم و واعين بتاريخهم المجيد و فاعلين في مجتمعهم .

- التركيز على الانشطة الموازية الكفيلة بصقل مواهب و إبداعات ابناء المؤسسة مثل المسرح والمسيقة و الرسم و الخط اللويت و الرياضيات و اللغات .



لماذا نستحق النجاح :

* لأننا نتوفر على أحسن فضاء و مركب تعلمي وتربوي متكامل بمدينة الفنيدق .

* لأننا نتوفر على فضاء تربوي و تعليمي يزخر بمواصفات الجودة التربوية :

( ملعب رياضي متخصص - ساحات متسعة - قاعات للأنشطة - حجرات دراسية متسعة و مجهزة بأحدث التجهيزات - فضاء أخضر - ممرات ودراج متسعة - قاعة الإجتماعات - قاعة الأساتذة - عيادة طبية - قاعة الإعلاميات - مكتبة وقاعة الأكل - مختبرات علمية - نقل مدرسي جديد )






* لأننا نعتمد على مناهج تدريس متطورة وطاقم إداري وتربوي متمكن .

- عنوان المؤسسة : تجزئة باب سبتة ( سراميكا ) الفنيدق
- هاتف المؤسسة : 05.39.67.71.17 - 05.39.67.58.08
- البريد الإلكتروني : doae.daibouni@gmail.com

الموقع الرسمي للمؤسسة : www.doaedaibouni.com









نشر الخبر :
نشر الخبر : admin
أضف تعليقك
  1. يونس اطريبق

    بتاريخ 10 مايو 2016 على الساعة 22:05

    شكرا لجميع الاساتذة والاطر العاملة فى هذه المؤسسة التى تقوم بمجهود مضاعف لاجل التربية والتعليم .تهدف الى تربية الناشئة تربية حسنة وتطوير جودة التعليم .

    • Khaled jaghloul

      بتاريخ 23 مايو 2016 على الساعة 01:20

      بارك الله فيك أخي ووفقنا الله وإياكم لما فيه الخير و الصلاح

  2. تعليقات الزوار