صدى تطوان الأقرب إليكم

المهاجرون السريون لا تهمهم الاسلاك الشائكة بضواحي سبتة

 المهاجرون السريون لا تهمهم الاسلاك الشائكة بضواحي سبتة

قال ميلود بالقاضي المحلل والخبير السياسي المغربي في حديثه عن موضوع الهجرة السرية ومشكلة اللاجئين، أن هدف هؤلاء هو الهجرة والوصول إلى اوروبا بأي ثمن ولهذا فإنهم لا يخشون الموت.


وأضاف بالقاضي في تصريح لقناة "ميدي أن تيفي" مدعما كلامه أن المهاجرين السريين بضواحي سبتة أكبر دليل على ذلك حيث لا تهمهم الاسلاك الشائكة الحدودية، ويفعلون اي شيء لتجاوزها.


وجاء كلام الخبير المغربي في هذا السياق للاستدلال على أن المقاربات الامنية لوقف تدفق المهاجرين السريين وكذلك اللاجئين الفارين من الحروب لم تعد تجدي أمام محاولاتهم المستميتة للوصول إلى الاراضي الاوروبية.


وطالب ميلود بالقاضي بضرورة البحث عن حلول أخرى لظاهرة الهجرة غير الشرعية، تتجلى في محاولة ادماج واحترام حقوق الانسان أثناء معالجة هذا المشكل، نافيا أن يكون الحل الامني هو الحل الافضل، حيث أكد على أنه حل أثبت فشله.


وتتكرر محاولات اقتحام مهاجرين أفارقة من دول جنوب الصحراء، موجودين بطريقة غير شرعية في المغرب، لمدينة سبتة، وهي عمليات تتصدى لها قوات الأمن المغربية والإسبانية المرابطة على المناطق الفاصلة.


وكان ما بين 1000 و1500 مهاجر أفريقي يتمركزون في ضواحي مدينة سبتة، وسط الغابات المحاذية للمنطقة الفاصلة مع مدينة سبتة، حسب ما أفاد به محمد بن عيسى، رئيس مرصد الشمال لحقوق الإنسان في تصريح سابق.



نشر الخبر :
نشر الخبر : admin
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم لتفادي الحظر. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع .