صدى تطوان الأقرب إليكم

نزاع بين مسنين حول فتاة يتحول إلى جريمة قتل بطنجة

 نزاع بين مسنين حول فتاة يتحول إلى جريمة قتل بطنجة

صباح اليوم (الجمعة) شخصا في عقده السادس لفظ أنفاسه الأخيرة،، إثر تعرضه لطعنة قاتلة وجهها له أحد جيرانه بالحي الشعبي “المصلى” وسط مدينة طنجة.

وأفاد مصدر الخبر، أن الضحية المدعو قيد حياته (محمد.ب) البالغ من العمر 60 سنة، تعرض، في الساعات الأولى من صباح اليوم (الجمعة)، لطعنة سكين قوية أصابته على مستوى الصدر، لفظ أنفاسه الأخيرة، قبل وصوله إلى قسم مستعجلات بالمستشفى الجهوي محمد الخامس بالمدينة.

وأوضح ذات المصدر، أنه بناء على المعطيات الأولية، فإن الأسباب التي كانت وراء هذه الجريمة، تعود إلى نزاع نشب بين الجارين حول فتاة أقدمها الجاني المدعو (فيصل.ف) من أجل ممارسة الجنس عليها، إلا أن جاره (الضحية)، الذي يسكن في الطابق العلوي من نفس المنزل، طلب منه مشاركته في “الغنيمة”، وهو الأمر الذي رفضه الجاني، ليتطور النزاع بينهما إلى تشابك بالأيدي انسل على إثره الأخير من سكين كان بحوزته، ووجه بواسطته للضحية طعنة قاتلة سقط على إثرها مضجعا في دمائه.

جثة الضحية تم وضعها بمستودع الأموات بالمستشفى “الذوق دي طوفار”، إلى حين إنجاز تقرير طبي حول أسباب الوفاة وتسليمه إلى أهله من أجل الدفن، في حين لازال البحث جاريا مع المتهم البالغ من العمر 55 سنة، والذي تم إيقافه من قبل مجموعة من شباب الحي وتسليمه لرجال الشرطة.

ومن المنتظر، أن تحيل مصلحة الشرطة القضائية، غدا (السبت)، المتهم على أنظار الوكيل العام لدى استئنافية طنجة، بعد الانتهاء من انجاز المحاضر الرسمية، وذلك لتكييف التهم الموجهة إلى الجاني، التي تتعلق بـ “السكر والضرب والجرح المفضي إلى الموت”، وتقديمه أمام العدالة.


الشمال بريس - صدى تطوان



نشر الخبر :
نشر الخبر : admin
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار