صدى تطوان الأقرب إليكم

مبادرة اجتماعية لمجموعة مسح الدمعة وزرع البسمة تحت شعار "حملة الدفئ"

مبادرة اجتماعية لمجموعة مسح الدمعة وزرع البسمة تحت شعار "حملة الدفئ"

حنين الحموداني (مراسلة خاصة) أقدم مجموعة من الشباب أغلبهم طلبة يدرسون بجامعة عبد المالك السعدي بطنجة ، والمنحدرين من مجموعة من المدن المغربية ( طنجة، اصيلة ،الحسيمة ،العرائش ،القصر الكبير، شفشاون ، وزان ...) ، على تنظيم حملة أطلق عليها "حملة الدفئ" وهي عبارة عن جمع الملابس سواء القديمة او الجديدة، ليتم بعد ذلك توزيعها على الفقراء والمساكن وكذا المشردين في شوارع مدينة طنجة تحت شعار " لنا مجرد غطاء... ولهم وسيلة بقاء".
وأتت هذه الحملة بين الفترة الممتدة من 12 نونبر2016 الى غاية يوم الأحد 27 نونبر ، حيث تم نشر مجموعة من الإعلانات والنداءات في عدة صفحات ومجموعات فايسبوكية ، وكذا بعض المواقع الإخبارية التي تكلفت بنشر إعلانات مجموعة مسح الدمعة وزرع البسمة ، وكانت هذه الإعلانات عبارة عن نداءات لساكنة طنجة والنواحي من اجل المساهمة وتقديم يد المساعدة للشباب الذين قدموا تضحيات لإنجاح هذه الحملة ، ويأتي هذا النشاط كأول نشاط مبرمج ضمن الموسم الشتوي بعد انتهاء أنشطة الموسم الصيفي .
وعن سبب اختيار هذا الوقت بالضبط لهذه الحملة ، أتى بعد عدة اجتماعات لأعضاء المجموعة وكذا نظرا للأجواء الباردة والانخفاض الشديد في درجة الحرارة التي تضرب مدينة طنجة خصوصا بعد وفاة احد المشردين في شوارعها تأثرا بهذه الموجة. وما زاد حماس الشباب هو روح التضامن والتكافل والاستجابة الكبيرة من طرف الساكنة التي دعمت الحملة منذ انطلاقتها الى اخر يوم الذي تم توزيع فيه الملابس على المشردين . وبخصوص عملية التوزيع قام أعضاء المجموعة الى تقسيمها الى دفعتين الأولى والثانية ، حيث استقادة من الدفعة الأولى اليوم الأحد 27 نونبر أزيد من 100 شخص ومرت عملية توزيع الملابس وبعض الأكل الخفيفة (سندويش)، في ظروف جد متميزة وبنظام وانتظام وبدون تسجيل أي نقطة سلبية وهذا كله بشهادة المستفيدين وكذا الحاضرين . وتتوعد المجموعة بالاستمرار في أنشطتها الخيرية والتنموية من أجل إدخال البسمة ومسح الدمعة على فقراء المدينة وضواحيها.



نشر الخبر :
نشر الخبر : admin
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار