صدى تطوان الأقرب إليكم

شركة حاويات تضخ 900 مليون في خزينة اتحاد طنجة

شركة حاويات تضخ 900 مليون في خزينة اتحاد طنجة

وقع فريق اتحاد طنجة لكرة القدم، اتفاقية هامة مع شركة "اب ايم تيرمينالز" الخاصة بتدبير الحاويات برصيف ميناء طنجة المتوسطي وبموجبها حصل الفريق الطنجاوي على مبلغ 9 مليون درهم لمدة ثلاث سنوات.

الاتفاقية المبرمة والتي تعتبر الأكبر من نوعها على الصعيد الوطني،من خلالها ستحمل اقمصة لاعبي الفريق شعار خاص بالشركة العالمية كما أن الاتفاقية ستشمل أيضا المجال الاجتماعي وبينها توزيع منح ومواكبة عدد من الفرق المحلية بالمدينة بمبلغ يتراوح 3مليون درهم .

وخلال الاتفاقية التي وقعت بحضور عدد من مسؤولي ميناء طنجة المتوسطي،ومسؤلي الشركة الحاضنة للفريق،أكد عبد الحميد ابرشان رئيس فريق اتحاد طنجة لكرة القدم في كلمة له بالمناسبة أن الاتفاقية تؤشر على يوم مهم في تاريخ اتحاد طنجة بالنظر الى كون الاتفاقية الهامة مع شركة "ا بي ان تيرمينال" تضخ دماء جديدة بكل مكونات الفريق،وأضاف ابرشان أن الاتفاقية الموقعة شرف كبير للمدينة وللشركة التي ستكون المحتضن الأول لفريق اتحاد طنجة،مضيفا في ختام كلمته أن الأمر لن يزيد للفريق وجميع مكوناته سوى إصرارا وطموحا للذهاب بعيدا في المنافسات الوطنية والإفريقية .

بدوره هرتموت كيريتش الرئيس المدير العام لشركة "ا بي ام تيرمينالز" أكد أن مسؤولي الشركة سعداء بهذه الاتفاقية، مبرزا أنها ليست اتفاقية عادية فقط، بل أساس تعاون بناء في الثلاث سنوات المقبلة مع الفريق ، وقال في هذا السياق "إرادتنا ليست مساعدة الفريق فحسب، وإنما أيضا الدفع بفريق يمثل الشمال نحو المزيد من تحقيق نتائج هامة وفي المستقبل أيضا سنعمل على توحيد الجهود عبر العديد من البرامج التي تهدف الى مصالح الفريق والجمهور ومدينة طنجة".

هبان مدير العلاقات العامة بالشركة ، أشاد بدور اللجنة المشرفة على إخراج الاتفاقية لحيز الوجود مضيفا في كلمته،"هذه الاتفاقية لن نعتبرها فقط دعم مادي،وإنما هي اتفاقية بطابع اجتماعي،وسنشتغل بين مكونات الفريق والمؤسسة للقيام بأعمال اجتماعية محضة وليس لنا هدف للإشهار، ولكن في نطاق المسؤولية الاجتماعية سنعمل، واشتغالنا مع اتحاد طنجة مفخرة لجهة الشمال وطنجة على الخصوص.



نشر الخبر :
نشر الخبر : admin
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم لتفادي الحظر. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع .