صدى تطوان الأقرب إليكم

سبانيا تعزز مراقبة سواحلها للتصدي ل"حراكة الجيتسكي"

سبانيا تعزز مراقبة سواحلها للتصدي ل"حراكة الجيتسكي"

سلوى العيدوني

قرت ادارة الحرس المدني، باقليم قادس جنوبي اسبانيا، اعتماد اجراءات أمنية لتعزيز المراقبة بمضيق جبل طارق من أجل التصدي للهجرة السرية على متن الدراجات المائية "جيت سكي" التي تنطلق من سواحل طنجة تطوان .

وأعلنت إدارة الحرس المدني، عن تعزيز عناصر فرقة "الجيت سكي" التي تقوم بمطاردة الدراجات المائية التي تحمل المهاجرين، من أجل مطاردتها والقاء القبض على سائقي تلك الدراجات.

ووفق ذات المصادر، فإن تعزيز نشاط هذه الفرقة، يُعتبر وسيلة مهمة للتصدي لظاهرة الجيتسكي التي انتشرت بشكل كبير هذه السنة، حيث أن الدراجات المائية تسهل عملية المطاردة عكس القوارب التي تجد صعوبة في الالتفاف وملاحقة ذلك النوع من الدراجات.

ويأتي هذا الاجراء من طرف الحرس المدني الاسباني، بعد موجة من الهجرات السرية من سواحل شمال نحو جنوب اسبانيا على متن الدراجات المائية مؤخرا، حيث وصل إلى اسبانيا بهذه الطريقة أزيد من 120 مهاجرا.

وكانت السنة الماضية قد تم تسجيل 15 مهاجرا سريا فقط الذين وصلوا إلى اسبانيا على متن الدراجات المائية، وبالتالي هذا يكشف كيف تطورت هذه الظاهرة الجديدة بمضيق جبل طارق، وهو ما تسعى عناصر الحرس المدني التصدي له.

هذا وتجدر الاشارة إلى أن هناك شبكات لتهريب المهاجرين السريين من شمال المغرب نحو جنوب اسبانيا على متن دراجات مائية، حيث يقوم سائق الدراجة بنقل مهاجرين اثنين معه ويقطع بهما المسافة من طنجة إلى طريفة، ثم يقوم بالقائهما بالقرب من الساحل الاسباني ثم العودة مجددا إلى طنجة.



نشر الخبر :
نشر الخبر : admin
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم لتفادي الحظر. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع .