صدى تطوان الأقرب إليكم

لقاء بالمضيق حول “متطلبات الجهوية وتحديات اندماج السياسات القطاعية”

لقاء بالمضيق حول “متطلبات الجهوية وتحديات اندماج السياسات القطاعية”

نظمت جمعية السيدة الحرة للمواطنة وتكافؤ الفرص بجهة طنجة - تطوان - الحسيمة، أمس الجمعة
بمدينة المضيق، لقاء مناقشة حول تقرير المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي بشأن "متطلبات
الجهوية وتحديات اندماج السياسات القطاعية"، وذلك بمشاركة ثلة من الفاعلين المدنيين والمسؤولين
المحليين والمنتخبين.
ويعد اللقاء بمثابة افتتاح لسلسلة من الندوات ضمن برنامج للجمعية بعنوان "نافذة على تقارير
المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي"، يهدف إلى فتح نقاش مع كل المهتمين والفاعلين حول
مضامين وأبعاد التقارير، وذلك قصد الاقتداء بآرائها وتوصياتها أثناء وضع السياسات العمومية وتنفيذ
برامج جمعيات المجتمع المدني.
وأبرزت عضو المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، حكيمة ناجي، في كلمة خلال الندوة، أن هذه
اللقاءات تهدف إلى الانفتاح على تقارير المجلس، التي تتناول على الخصوص النموذج الاقتصادي
الجديد بالأقاليم الجنوبية، والأبعاد الاجتماعية للمساواة بين النساء والرجال، والتدبير المفوض للخدمات
العمومية، والحكامة الحضرية، والقيام بقراءة نقدية لمجموعة من القضايا الراهنة.
وأوضحت أن هذه المبادرة تفتح الباب لمناقشة توصيات التقارير بهدف مساعدة الفاعلين الاجتماعيين
والاقتصاديين والمنتخبين المحليين على استيعابها ووضع مقترحات تروم المساهمة في وضع برامج
تنموية إقليمية والنهوض بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية بجهة طنجة - تطوان -
الحسيمة.
واعتبرت السيدة ناجي أن "توطيد اللامركزية والديموقراطية التشاركية يشكلان التحديين الأساسيين
المرتبطين بورش الجهوية المتقدمة"، لافتة إلى أن تجربة المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي
تعتبر في الوقت الراهن نموذجا في مجال الديموقراطية التشاركية.
وأشار عدد من المتدخلين إلى أهمية هذا اللقاء في فتح نقاش عمومي حول القضايا الراهنة، ما من
شأنه تمتين التنمية على المستويين الجهوي والوطني، وتسريع تنفيذ السياسات العمومية
والإصلاحات المسطرة.



نشر الخبر :
نشر الخبر : admin
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم لتفادي الحظر. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع .