أبرون يمنح المغرب التطواني 10 أيام لوجود حل ودي لتسديد ديونه البالغة 700 مليون

0 1٬402

تحرير: ربيع الرايس.

منح الرئيس السابق لنادي المغرب التطواني عبد المالك أبرون، المكتب المسير الحالي للفريق، مهلة 10 أيام لوجود حل ودي لتسديد ديونه البالغة 700 مليون سنتيم.

وحسب مصادر إعلامية، فقد حل خلال الأسبوع الماضي بملعب سانية الرمل، مفوض قضائي تم إرساله من طرف عبد المالك أبرون لإخبار إدارة النادي، أن أبرون يريد استخلاص ديونه بشكل ودي.

وتجدر الإشارة، أن محمد رضوان الغازي الذي انتخب شهر يوليوز من سنة 2018 رئيسا للمغرب التطواني خلفا لعبد المالك أبرون، تمكن في ظرف وجيز من حل عديد المشاكل المالية التي تركها المكتب السابق عالقة، والتي كادت أن تعصف بالنادي إلى الهاوية.

ومن بين المشاكل المالية التي حلها الرئيس الحالي للمغرب التطواني، تلك التي كانت عالقة لدى الاتحاد الدولي “فيفا”، بحيث سدد أكثر من 400 مليون، وهو الآن بصدد تسديد 180 مليون لنادي لافال الفرنسي قبل 20 مارس الجاري أو سيتم خصم 6 نقاط من رصيد الفريق.

كما سدد الغازي، مجموعة من الديون التي تركها المكتب السابق عالقة لدى الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، في انتظار تسديد ديون أخرى، من بينها أزيد من 100 مليون للاعب ياسين الصالحي، و200 مليون لحمزة حجي، و180 مليون لزهير نعيم، فضلا عن ديون العديد من اللاعبين والأطر التقنية التي غادرت الفريق في السنوات الماضية، لتزداد ديون الرئيس السابق كجبل على كاهل الفريق الذي يصارع من أجل البقاء.

للإعلان هنا header

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

31 − = 28