الصفحة الرئيسية

للإعلان هنا header

أغنية “عاش الشعب” تتسبب في إلغاء حفل لموسيقى الراب بالفنيدق..وعبيابة يتوعد “خارقي القانون”

تسببت أغنية “عاش الشعب” في الكثير من الجدل في المغرب مؤخرا، وكان من تأثيراتها إلغاء حفل للراب في مدينة الفنيدق.

وكان مغني الراب الطنجاوي علي الصامد، قد أعلن مؤخرا أن بسبب أغنية “عاش الشعب” فإن السلطات ستمنع جميع حفلات الراب مستقبلا في المغرب.

وجاء إلغاء حفل الفنيدق ليؤكد هذا الأمر، في الوقت التي بدأت مؤشرات ذلك بدأت في الظهور، حيث أعلن الناطق الرسمي بإسم الحكومة الحسين عبيابة اليوم الخميس، أنه سيتم إعمال القانون في كل أغنية لا تحترم الثوابت الوطنية.

وجواباً عن سؤال صحافي حول قرار وقف أغاني “الراب”، أوضح وزير الثقافة والشباب والرياضة الناطق الرسمي باسم الحكومة، أن “أي أغنية يجب أن تحترم حقوق المغاربة والمواطنين، والثوابت والمبادئ التي تربى عليها المغاربة”.

وأضاف المسؤول ذاته، في الندوة الصحافية الأسبوعية، اليوم الخميس: “الفن وسيلة للتعبير والفرجة، ونحن في دولة الحق والقانون”.

وتوعد الوزير الوصي على قطاع الثقافة مغنيي “الراب” الخارجين عن القانون، موردا: “أي تصرف خارج القانون يجب أن يقابله فعل المحاسبة. ولا يعقل أن نطالب بالمحاسبة ونكون فوق القانون”.

هذا وتجدر الاشارة إلى أن أغنية “عاش الشعب” أثارت الكثير من الجدل بسبب كلمات اعتبرها البعض احتقار بالثوابت الوطنية المغربية.

Loading...