الصفحة الرئيسية

“الصادق” أول حارس للمغرب التطواني بعد الإستقلال في ذمة الله

انتقل إلى ذمة الله وعفوه السيد عبد السلام الخالدي الشهير ب (الصادق)، وهو أحد حراس المرمى الذين صنعوا تاريخ المغرب التطواني خلال ستينيات القرن الماضي.
ينحدر المرحوم من مدينة أصيلا، وبعدما تدرج في فرقها، انتقل إلى تطوان للعب لفريقها الأول. لكنه سرعان ما أعلن اعتزاله بعدما التحق بصفوف الأمن الوطني.
غير أن انتقال حالحارس النجم الراحل محمد بن عمر إلى فريق الجيش الملكي، ترك فراغا كبيرا في مرمى المغرب التطواني، الشيء الذي جعل المسؤولين يطلبون من الصادق العودة إلى الملاعب. وكانت عودة محمودة، أبلى فيها الراخل بلاء حسنا.
عرفت الصادق وأنا طفل في حومة المصلى (مصلى العيدين)، حيث كنا جيرانا له، انا وصديق طفولتي الأستاذ الباحث الزبير بن الأمين. وكان المرحوم وقتها متزوجا الأستاذة سعيدة الإسلامي.
التقيت به منذ سنتين تقريبا في حومة الطرنكات، سلمت عليه، لكنه لم يتذكرني، وكان يسير معتمدا على عكازة.
رحمة الله عليه، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

بقلم؛ البشير المسري

Loading...