الصفحة الرئيسية

للإعلان هنا header

حالة إستنفار كبيرة بعمالة المضيق الفنيدق بعد ظهور بؤر عائلية

صدى تطوان

تماشيا مع المعطيات المتوفرة وتوصيات الخطاب الملكي بمناسبة ثورة الملك والشعب ،استنفر عامل عمالة المضيق الفنيدق ياسين جاري السلطات باتخاذ مجموعة من التدابير الوقائية والاستباقية ،وذلك خلال زيارته لمستشفى محمد السادس بالمضيق حيث أعطى تعليماته من أجل تخصيص جناح الطب والجراحة لاستشفاء المصابين بطاقة استيعابية تصل إلى حوالي 40 سريرا، مع إعطاء أوامر وتعليمات إلى المصالح الوقاية المدنية للعمل على نقل المرضى المصابين والمشتبه فيهم على متن سيارات الإسعاف من أجل الخضوع إلى الفحوصات الطبية والتحاليل المخبرية.

أمام هذا الوضع تواصل السلطات المحلية والإقليمية بعمالة المضيق الفنيدق مجهوداتها من أجل ضمان التكفل بالمصابين المحتملين محليا على أن يتم البدء في اعتماد مستشفى الحسن الثاني بمدينة الفنيدق مركزا للعزل والتكفل الاسبوع القادم.

وقد عرفت مدينة مرتيل بالخصوص زيادة مقلقة في عدد المصابين بفيروس كورونا مما تطلب تدخل السلطات صباح اليوم السبت لتعقيم عدد من الاحياء كخطوة أولى بتعليمات من عامل الاقليم.

وفي خضم هذه المستجدات علمت جريدة “صدى تطوان” الإلكترونية أن السلطات ستضطر في حال ارتفع عدد البؤر العائلية التي قد تفاقم الوضع بالمدينة الى اغلاقها واتخاذ اجراءات أكثر صرامة اذا ما لم تتواصل التعبئة وسط الساكنة في احترام التدابير الوقائية التي وضعتها السلطات الصحية.

Loading...