الصفحة الرئيسية

أزيد من 350 تلميذ وتلميذة يستفدون من يوم توجيهي بإقليم شفشاون

في مبادرة استثنائية نظمت كونفدرالية جمعيات إقليم شفشاون، بشراكة مع جمعية الأنوار، التابعة للمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بطنجة، يوما توجيهيا وتكريميا، بكل من ثانوية عبد الرحمن زيطان، بجماعة لغدير، وثانوية الوحدة الافريقية التأهيلية بباب تازة، وذلك يومه الجمعة 29 مارس، 2019.

وعرف النشاط استفادة ما يقارب ال350 تلميذا في السلك الثانوي من توجيه سهر عليه طلبة من مختلف المؤسسات التعليمية بالمملكة المغربية، إضافة إلى تكريم 20 تلميذا وتلميذة من المتوفوقين الذين تميزوا هذه السنة.

وفي كلمة لرئيس كونفدرالية جمعيات إقليم شفشاون محمد الربون، صرح بأن هذا النشاط هو فرصة لمنح التلاميذ فرصة ذهبية للإطلاع على الآفاق التي تنتظرهم بعد حصولهم على الباكالوريا، إضافة إلى أن التقاءهم مع طلبة تمكنوا من الولوج لمختلف المدارس العليا، سيكون حافزا كبيرا لهم للعطاء أكثر واستسقاء المعلومات التي قد يكونون في حاجة لها، وأردف قائلا أن هذا النشاط لن يكون الأخر من نوعه، بل ستظل الكونفدرالية دوما في خدمة العالم القروي بالإقليم، ومنح شبابه فرصة لتوجيه مدرسي محكم.

وبدورهما “أسماء العيار” و”عبد الصمد العمراني” عن جمعية الأنوار، لم يفوتا الفرصة للتعبير عن أهداف جمعية الأنوار في خلق أنشطة تصب في مصلحة التلميذ والطالب، مبرزة أهداف الجمعية المتمثلة في دعم التلاميذ والطلبة والمجتمع المدني على حد سواء، وعلى مختلف المستويات.

واختتم النشاط بتكريم التلاميذ والتلميذات المتفوقين بالمؤسستين، وذلك لتحفيزهم، وتشجيعهم على العطاء أكثر.

وترك النشاط رضى كبيرا على عدد كبير من المتلاميذ المستفيدين الذين كانوا في أمس الحاجة لهذه المبادرة لتضح لهم الصورة أكثر وأكثر، ويكون بإمكانهم اتخاذ قرارات دراسية مصيرية رزينة وحكيمة، لتضرب كنفدرالية جمعيات إقليم شفشاون الموعد مع المقبلين على الباكالوريا بجماعة أخرى.

للإعلان هنا header
Loading...