الصفحة الرئيسية

فرع تطوان لرابطة كاتبات المغرب يطفئ شمعته الأولى

سعيا منها في الرقي بأعمالها والنهوض بالمجال الثقافي والاجتماعي، نظمت رابطة كاتبات المغرب فرع تطوان يوم الإثنين 30 شتنبر 2019 لقاء تواصليا مع الفعاليات الثقافية النسائية وكل المهتمين بالشأن الثقافي، وذلك إحتفاء بالذكرى السنوية الأولى لتأسيس فرع تطوان.

افتتح اللقاء بقراءة الفاتحة على روح الفقيد الأستاذ عبد السلام الصفار قيدوم المديرين بتطوان ومربي الأجيال، بعدها مباشرة قدمت رئيسة الرابطة الأستاذة الزهرة حمودان الإدريسي كلمتها الترحيبية بالحضور الكريم، وتلتها كلمة الدكتورة سعاد الناصر التي أبانت هي الأخرى عن سعادتها لتنظيم هذا اللقاء، وقد وضحت في كلمة موجزة أهداف الرابطة والرسالة التي تسعى إليها .

وفي كلمة مقتضبة ورصينة أسهمت الدكتورة جميلة رزقي بمداخلتها القيمة، حيث اقترحت جملة من الأفكار؛ على رأسها تنظيم ورشات تأطيرية تستهدف الطلبة الباحثين في مختلف مجالات البحث والعلم، (ورشات الكتابة الشعرية، والقصصية، والروائية، وكذا قراءات في كتب علمية قيمة)، والهدف من هذا إشراك وإدماج الشباب في العمل الثقافي والاجتماعي والأخذ بيده وتوجيهه.
وقد عرف هذا العرس الثقافي الجميل حضور نخبة كبيرة من الأساتذة والكتاب والشعراء والباحثين والمهتمين بالشأن الثقافي بالحمامة البيضاء.

وإلى جانب هذا الحضور المتميز، عرف اللقاء فقرات متنوعة، حيث تجاوب الحضور الكريم مع عضوات الرابطة بتدخلاتهن القيمة التي زات الحفل تميزا وانطباعا جميلا. كما عرف اللقاء أيضا قراءات شعرية فائقة الجمال، شارك فيها مبدعون ومبدعات عرفوا جميعهم بكتاباتهم المتألقة.
واختتم اللقاء بفتح باب المشاركة في الانخراط لكل من استهوته الرابطة بأهدافها ومجالات إشتغالها .
كما تم الخروج بتوصيات كثيرة من لدن الحضور الكريم، وهو ما سعت إليه الرابطة من تنظيمها لهذا اللقاء الباذخ .

للإعلان هنا header
Loading...