الصفحة الرئيسية

 

لمحاربة البطالة: شباب في مدينة تطوان يطلقون خدمة “مرسول” لتوصيل الطلبات للزبائن

صدى تطوان

أطلق شباب، في مدينة تطوان ، خدمة جديدة أسماوها “مرسول”، تتعلق بشراء الحاجيات وتوصليها إلى سكان المدينة.
وحسب أصاحب فكرة هذا المشروع الصغير يقوم على تلقي اتصالات من طرف الزبائن الذين يطلبون حاجة معينة مع إعطاء عنوان التوصيل، ليقوم الشباب ، مستعينين بدراجتهم النارية، بشراء الغرض وأخذه إلى الزبون في عين المكان وفي وقت وجيز وبثمن أقل.

وتتضمن خدمة “مرسول” العديد من الخدمات من ببنها:

القيام بجميع أنواع المشتريات من أي محل تجاري أو سوق ممتاز حسب اختيار الزبون.
▪︎ توصيل الأكل إلى أطفال المدارس. .
▪︎كل أنواع المأكولات و الحلويات من أي مطعم أو محل حلويات…
▪︎كافة أنواع الخدمات الطبية كشراء الأدوية و المعدات الطبية، أو إستلام التحاليل و الأشعة و الفحوصات الطبية…
▪︎إستلام و إحضار كافة أنواع الطرود من و إلى جميع مناطق تطوان.
▪︎دفع فواتر الهاتف، الماء، الكهرباء، الأنترنيت…
▪︎حجز كل أنواع التذاكر: TGV الحافلات الباخرة…إلى غير ذلك من الخدمات…

و حسب أصحاب فكرة هدا المشروع الصغير فللاستفادة من خدمات التوصيل يتوجب الإتصال هاتفيا من طرف الزبائن لتقديم الطلب اللدي يرغبون فيه،مع إعطاء عنوان التوصيل، ليقوم بعد دالك الشباب، مستعينين بدراجتهم النارية بشراء الغرض المطلوب و أخده لزبون إلى عين المكان،في وقت وجيز و بأقل تمن؛ و ما على الزبون سوى تأدية تمن الطلب+ثمن الخدمة.
وقد لاقت فكرة مشروع “مرسول” لتوصيل الطلبات للمنازل و الشركات” استحسانا و تشجيعا من لدن مجموعة من سكان المدينة ممن يتعذر عليهم الخروج في ساعات متأخرة من الليل ،أو الأشخاص اللدين تحول مشاغلهم اليومية دون إمكانية شراء مستلزماتهم اليومية، أو من لا يستطيع التوجه إلى متاجر بعيدة عن موقع سكنه.
ففي نفس السياق، الشباب لديهم إيمان قوي بفكرة مشروعهم رغم قلة الطلب عليها،حيت يعول عليها الشباب لتغطية مصارفهم الخاصة نظرا لكونهم من حاملي الشواهد العليا، وكانوا بالأمس القريب ضمن طوابير البطالة القاتلة اللاتي تعاني منها مدينة تطوان و النواحي.
ومن جهة أخرى لنتضامن جميعا من أجل الوقوف إلى جانب الشباب الطموح حتى تكون هذه التجربة قدوة لأفكار جديدة من أجل تنمية مدينتنا العزيزة، ومن أجل التغيير الذي لا يأتي إلا إذا أمنا بقدرات شبابنا.

 

 

Loading...