الصفحة الرئيسية

 

اختتام اليوم الأول من المؤتمر الوطني 8 للنقابة الوطنية للصحافة بالمصادقة على التقريرين الآدبي والمالي

مراكش : أبو لينة.

انطلقت مساء يوم الجمعة 21 يونيو 2019 بفضاء المؤسسة المحمدية للأعمال الإجتماعية لقضاة وموظفي العدل بمراكش، فعاليات أشغال المؤتمر الوطني الثامن للنقابة الوطنية للصحافة المغربية المنظم تحت شعار “حرية الصحافة وأخلاقياتها أساس المهنية”.

واستهل المؤتمر الوطني الثامن، بكلمة لرئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية عبد الله البقالي، تطرق فيها إلى الظرفية التي جاء فيها تنظيم هذا المؤتمر، والتي تميزت على حد قوله، بخروج التنظيم الذاتي للصحافيين إلى حيز الوجود، وإصدار مجموعة من القوانين الخاصة بالصحافة والنشر، والقطاع السمعي البصري، فضلا عن فوز مرشح النقابة يونس مجاهد برئاسة الاتحاد الدولي للصحافيين.

كما عبر رئيس النقابة في ذات الكلمة، عن الاعتزاز الكبير بما حفلت به برقية التهنئة التي بعثها صاحب الجلالة الملك محمد السادس إلى يونس مجاهد إثر انتخابه رئيسا للاتحاد الدولي للصحافيين، مؤكدا التزام النقابة الكامل بالدلالات والإشارات التي وردت في البرقية الملكية السامية خصوصا ما يتعلق بالدفاع عن حرية الصحافة وحقوق الصحفيين.

من جهته، قال رئيس المجلس الوطني للصحافة يونس مجاهد، إن برقية التهنئة التي بعثها صاحب الجلالة بمناسبة انتخابه رئيسا للاتحاد الدولي للصحفيين كانت واضحة في مغزاها ودلالاتها لأنها تتحدث عن النضال النقابي وحقوق الصحفيين وتعترف بوجود صحافة قوية مغربية متماسكة، مؤكدا أن هناك مسؤولية كبرى ملقاة على عاتق الصحفيين والمهنيين حتى يكونوا على قدر المسؤولية لما ينتظرهم من المجتمع وما تنتظره منهم أعلى سلطة بالبلاد، مشيرا أن هذا المؤتمر ينظم في ظرفية عالمية تتسم بتحديات جمة مطروحة على الصحافة ومنها إغلاق عدد من الصحف الورقية واشكاليات متعلقة بالتعاقدات وحالات اغتيالات الصحفيين عبر العالم والاعتداءات على الصحفيين.

وتم اختتام أشغال اليوم الأول من المؤتمر الذي حضره الكاتب العام لوزارة الثقافة والاتصال _ قطاع الاتصال مصطفى التيمي، والهاشمي نويرة عن نقابة الصحافة التونسية، باستقالة المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية الذي كان يرأسه عبد الله البقالي، وذلك بعد تلاوة التقريرين الأدبي والمالي ومناقشتهما والمصادقة عليهما بالإجماع.

Loading...