الصفحة الرئيسية

من يقف وراء دعوات مجهولة للاحتجاج بتطوان؟

صدى تطوان

تفاجئ رواد موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك” بمدينة تطوان  مساء يوم الأربعاء 28 نوفمبر الجاري بمجموعة من الصفحات الفيسبوكية المجهولة التي تدعوا للنزول الى الشارع بتطوان(ساحة مولاي المهدي “الخاصة”) يوم الاحد 01  دجنبر المقبل ، عبر تدوينات ، تحت شعار “تطوان مظاهرة سلمية يوم الأحد 1 ديسمبر”.

و الغريب في الامر أن هذه الصفحات تتكلم باسم ساكنة مدينة تطوان وتدعو المواطنين الى الخروج الى الشارع من اجل الاحتجاج، كما انها وظفت مجموعة من الشعارات الاجتماعية لاقناع المواطنين بندائها.

وقد جاء نداء هذه الصفحات الفسبوكية التي يتداولها بعض الاشخاص على الشكل التالي:

“#بارطاجي”

“ساكنة تطوان تتحد مع بعضها وتتفق على أن يوم الأحد 1 دجنبر على الساعة الحادية عشرة في ساحة الخاصة يوم انتفاضة تاريخية للمطالبة بالحقوق المدفونة في هذه المدينة ما عليك سوى مشاركة المنشور لتصل للجميع وجميع الصفحات التطوانية يجب عليها مشاركة الفكرة ان أردتم التغيير”

“#كلنا_نازلين_للشارع”

غير اللافت للنظر هو تعامل الجهات المحتخصة بمرونة ولم تصدر أي تعليمات في هذا الشأن وفق القوانين الجاري بها العمل في مثل هذه الحالات.

ويحق لنا أن نتساءل عن دواعي هاته الخرجة وتوقيتها ومن يقف وراءها،وأن نعبر عن خشيتنا من أن يتم اللعب بالنار علما أن عملية التجمهر في الاماكن العمومية تخضع لمساطر قانونية معروفة (الفصل 29 من قانون الحريات العامة).

Loading...