الصفحة الرئيسية

 

نقابة الشرفاء العلميين والطريقة المشيشية تحيي الموسم السنوي لمولاي عبد السلام بن مشيش

تحرير : ياسين البردوني.

تحيي نقابة الشرفاء العلميين والطريقة المشيشية الشاذلية باسم نقيبها عبد الهادي بركة وباسم الشرفاء العلميين وأبناء عمومتهم بالأقاليم الصحراوية من جنوب المملكة المغربية أياما روحانية بمنطقة جبل العلم بقبيلة بني عروس بإقليم العرائش، وذلك يومي الأحد 30 يونيو الجاري والإثنين فاتح يوليوز القادم، تحت شعار “التصوف المشيشي الشاذلي والمشترك الإنساني”.

ويشهد الموسم السنوي لمولاي عبد السلام بن مشيش، حضورا كبيرا للزوار من مختلف بقع العالم، ويعد مناسبة لتقوية الأواصر والروابط الروحية للشرفاء العلميين ومحبي القطب مولاي عبد السلام ابن مشيش.

وتقام لهذه المناسبة العظيمة أياما روحانية يتلى فيها الذكر الحكيم والصلاة المشيشية على النبي الكريم وإخراج اللطيف ودلائل الخيرات ويرفع فيها الدعاء لأمير المؤمنين ولصالح البلاد والعباد وتقام بها وصلات للسماع الصوفي بالإضافة إلى ندوات فكرية وتكوينية يؤطرها العديد من الأكاديميين من داخل المغرب وخارجه، تناقش فيها سيرة العارف المربي المولى عبد السلام ابن مشيش والرؤى الكونية التي يمثلها الخطاب الصوفي المشيشي الشاذلي في بقع العالم كله باعتباره دعوة روحية أساسها المحبة وقوامها التعايش المشترك وقبول الآخر.

ويتضمن برنامج اليوم الأول للموسم، جلسة فكرية أولى تحت عنوان “الخطاب الصوفي المغربي وثقافة الحوار في الطريقة المشيشية الشاذلية” يترأسها نبيل بركة رئيس المنتدى العالمي للمشيشية الشاذلية، ويؤطرها الشيخ علي العراقي من شيوخ الشاذلية في بريطانيا، والطيب الوزاني من كلية آداب تطوان، وعمر الحجي باحث في التراث الصوفي بطنجة، وحكيمة الشامي مديرة مركز التوثيق والأنشطة الثقافية بوزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية لجهة الدار البيضاء سطات، وآسية الغزواني باحثة في الفكر الصوفي ببني ملال.

وجلسة فكرية  ثانية تحت عنوان “التخلق أساس المشترك الإنساني في التصوف المشيشي الشاذلي” يرأسها عبد الرحيم العلمي رئس المركز الأكاديمي الدولي للدراسات الإستراتيجية بطنجة، ويؤطرها كل من محمد فالسان من شيوخ الشاذلية بفرنسا، والشنتوف نائب عميد كلية أصول الدين بتطوان، وعزيز حسيمي متخصص في التصوف المغربي بفاس، وخالد التوزاني مؤلف في التصوف الإسلامي بفاس _ حائز على جائزة المغرب للكتاب وجائزة دبي للكتاب، وليلى حبيب الله متخصصة في التصوف.

فيما يتضمن برنامج اليوم الثاني من الموسم الذي يوافق الاثنين فاتح يوليوز، استقبال الوفود الصحراوية من الأقاليم الجنوبية للمملكة والوفد االرسمي، والصعود إلى ضريح المولى عبد السلام ابن مشيش وتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم وقراءة الصلاة المشيشية وإخراج اللطيف
قراءة المنفرجة، وتقديم وصلة للمديح والسماع الصوفي المشيشي تليها كلمة لنقيب الشرفاء العلميين عبد الهادي بركة بمناسبة إحياء الذكرى السنوية والموسم الكبير للقطب مولاي عبد السلام ابن مشيش.

Loading...