الصفحة الرئيسية

غياب الأطر الطبية يُفاقم مرضى “النفس والعقل” بإقليم شفشاون

يعاني المرضى المصابين باختلالات نفسية وعقلية بشكل كبير في إقليم شفشاون، بسبب غياب الأطر الطبية اللازمة في مستشفى الأمراض النفسية والعلقية الوحيد الموجود بمدينة شفشاون.

وكشف فاعلون جمعويون بشفشاون، أن غياب الأطر الطبية تدفع بعدد من الأسر إلى نقل أبنائها المرضى إلى مدن أخرى مثل تطوان وطنجة، وغالبا يتم رفضهم هناك ويطالبونهم بالتوجه إلى المستشفى المخصص لإقليمهم.

وأعتبر عدد من هؤلاء الفاعلين، أن هذه الوضعية التي يعيشها مستشفى الأمراض النفسية والعقلية بشفشاون هو واحد من الأسباب التي تؤدي إلى تفاقم ظاهرة الانتحار في الإقليم في ظل غياب مستشفيات لائقة تعالجهم.

وطالب هؤلاء الفاعلون من السلطات المعنية بالقطاع الصحي في الإقليم، بضرورة إيجاد حل لهذه  الأشكالية، وتوفير الأطر الطبية اللازمة لاستيعاب المرضى وعلاجهم.

Loading...