المعرض الجهوي

أشخاص يحاولون عرقلة عمل السلطة المحلية بالفنيدق

تسعى جهات معلومة بمدينة الفنيدق إلى تبخيس جهود السلطات المحلية بالمدينة في ايصال المساعدات للأسر المتضررة من الحجر الصحي بسبب انتشار وباء كوفيد 19 عبر الدفع ببعض الاشخاص للخروج لعرقلة عمل السلطة المحلية التي منعت في وقت سابق أي استغلال سياسي لتوزيع المساعدات في ظل هذه الجائحة التي تعرفها بلادنا في خرق لحالة الطوارى المفروضة.

وكان وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، شدد على ضرورة التنسيق مع العمال والولاة في عملية توزيع المساعدات على الأسر المتضررة من “كورونا”، مؤكداً أنه “لا يمكن لأي أحد أن يقوم بتوزيعها على المواطنين بالنظر إلى المخاطر المتعلقة بحالة الطوارئ الصحية.

وتأتي هذه العملية الإجتماعية، التي تندرج في إطار الأعمال التضامنية٬ التي باتت تفرضها الظرفية الحالية التي تمر منها المملكة، وتستلهم مرجعيتها من قيم التضامن والتعاون بين جميع الطبقات المجتمعية، انطلاقا من محاولة تخفيف معاناة الأسر الهشة والفقيرة في حالة الطوارئ الصحية.

وتعمل سلطات الفنيدق على ايصال المساعدات التي تضمنت مختلف المواد الغذائية الأساسية٬ إلى مقرات سكنى المستهدفين، خاصة المسنين والعجزة والأرامل، وذلك انسجاما مع الإجراءات الاحترازية والوقائية المتخذة التي تفرض على السكان البقاء في منازلهم.

وقد خلفت هذه المبادرة استحسانا، كبيرا لدى الأسر المستفيدة بالمدينة، حيث أدخلت الفرحة والسرور على قلوبهم في هذا الظرف الصحي الاستثنائي الطارئ.

Loading...