الصفحة الرئيسية

للإعلان هنا header

كورونا يُرغم شابين على الفرار من سبتة المحتلة بواسطة قارب مطاطي

تمكنت عناصر الدرك البحري على مستوى ميناء المضيق، الأربعاء 3 يونيو 2020، من إنقاذ شابين كانا على متن قارب مطاطي بعرض المياه الإقليمية، قريبا من الفنيدق.

وبحسب المعطيات، فإن الشابين”ع.ا” 35 سنة، و”ا.ا” 25 سنة، الحاملي لجوازي سفر مغربيين، انطلقا من أحد شواطئ مدينة سبتة المحتلة في الساعات الأولى من صباح الأربعاء، محاولين الوصول إلى شواطئ مدينة الفنيدق عبر البحر بواسطة قارب مطاطي صغير، قبل أن ترصدهما عناصر الدرك البحري التي تدخلت ونقلتهما إلى ميناء المضيق.

وكشفت مصادر خاصة أن عناصر الوقاية المدنية بمدينة المضيق، وبتنسيق مع مسؤولي وزارة الصحة، جهّزت سيارتي إسعاف خاصتين بنقل مرضى “كوفيد-19″، حيث عملت على نقل الشابين، في إطار التدابير الاحترازية، إلى إحدى دور الطالب بحي مولاي رشيد، بالفنيدق.

وسيخضع الشابان، اللذان عادا من سبتة المحتلة هروبا من انتشار فيروس كورونا، لتدابير الحجر الصحي بدار الطالب تحت إشراف السلطات المحلية بمدينة الفنيدق، كما ستجرى لهما تحاليل مخبرية وفقا لبرتوكول وزارة الصحة قبل السماح لهما بالمغادرة نحو أسرتيهما بالمدينة.

وتُعد هذه هي الواقعة الأولى من نوعها التي تعرفها المنطقة خلال جائحة كورونا، بعد أن عملت السلطات المغربية على نقل نحو 300 من المغاربة العالقين بمدينة سبتة المحتلة، والذين تم توزيعهم على عدد من المؤسسات الفندقية والسياحية بالمدينة لقضاء فترة الحجر الصحي.

Loading...