الصفحة الرئيسية

للإعلان هنا header

قاض اتحادي بالولايات المتحدة يأمر بالإفراج عن الأطفال بمراكز الاحتجاز الأسرية

بقلم مريم جوردان
ترجمة: يوسف خليل السباعي
عن صحيفة نيويورك تايمز

استنادا الى تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد ، أمر قاض اتحادي في لوس أنجليس، يوم الجمعة، بإطلاق سراح الأطفال المهاجرين المحتجزين في مراكز الاحتجاز الأسرية الثلاثة في البلاد.

وقد جاء هذا الأمر بالإفراج عن الأطفال بحلول 17 يوليوز بعد أن أفاد المدعون في قضية طويلة الأمد بأن بعضهم ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا المستجد. وينطبق ذلك على الأطفال المحتجزين لأكثر من 20 يومًا في مراكز الاحتجاز التي تديرها إدارة الهجرة والجمارك، إثنان في تكساس وواحد في بنسلفانيا.

وطبقا للحكم، كان هناك 124 طفلاً يعيشون في تلك المرافق في 8 يونيو الجاري.

من جانبها، انتقدت القاضية دوللي م.جي من محكمة المقاطعة الأمريكية للمنطقة المركزية في كاليفورنيا إدارة ترامب لامتثالها المتقطع لتوصيات مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها. وأوصت الوكالة بالتباعد الاجتماعي، وارتداء الكمامات والتدخل الطبي المبكر لأولئك الذين يعانون من أعراض الفيروس، وذلك لمنعه من الانتشار في مرافق الاحتجاز الجماعية.

وكتبت “المراكز السكنية العائلية مشتعلة ولم يعد هناك وقت لنصف التدابير”.

Loading...