نقابتنا صامدة

بقلم؛ يوسف خليل السباعي

أحسست اليوم في الدورة التكوينية المخصصة لموضوع :” الحماية القانونية للصحفيين خلال ممارسة مهامهم” بالمركز الثقافي بمرتيل، والذي نظمته نقابتنا الجادة النقابة الوطنية للصحافة المغربية من خلال المكتب الجهوي أن الجسم الصحفي بتطوان ومرتيل والمضيق- الفنيدق يتوحد، حيث أن نقابتنا عملت على التوحيد، لا التفريق، برغم الاختلاف في بعض الوجوه، والذي يضر هذا الجسم المؤسس على الأخلاق والتعاضد والتضامن نابذا كل أوجه النزاع. الطريق أمامنا، ولا يمكن لنا جميعا إلى أن ندعم ونؤيد ما يقوم به الكاتب الجهوي مصطفى العباسي الذي استطاع على مدى سنين أن يصمد محافظا على صلابة هذا الجسم النقابي الموحد.
إن الدورة التكوينية التي شارك فيها الزملاء اليوم ليست إلا الانطلاقة الأولى في تجدد روحية هذا الجسم النقابي المتين، والذي لن يدخله الغبار ولن يذبل أبدا.
تحياتي الصادقة للزميل والصديق العزيز مصطفى العباسي ولكافة الزملاء الصامدين والقادرين على إشعال الشمعة المنيرة وسط خيوط الظلام.

Loading...