الصحفيون بتطوان ومرتيل يستفيدون من دورة تكوينية حول “الحماية القانونية للصحفيين خلال ممارسة مهامهم”

يوسف خليل السباعي

بتنسيق مع أوكسفام وبدعم من عمالة المضيق الفنيدق، نظم المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية يوم 7 أبريل 2021 بالمركز الثقافي بمرتيل دورة تكوينية حول موضوع : “الحماية القانونية للصحفيين خلال ممارسة مهامهم”، وشارك في الدورة التي حضرها باشا مرتيل، مجموعة من ممثلي المنابر والمواقع الصحفية المكتوبة والإلكترونية بمرتيل وتطوان، وسط احترام تام للتدابير والاجراءات الاحترازية والوقائية المعمول بها من طرف السلطات للحد من تفشي وباء كورونا.

افتتح هذه الدورة التكوينية الكاتب الجهوي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية مصطفى العباسي حيث اعتبرها تجديدا للنشاط النقابي وخلق جسر التواصل بين الصحفيين وتكوينهم، وخلق روابط فيما بينهم مع توسيع الجسم النقابي وضخ دماء جديدة فيه خصوصا وأن تطوان ومرتيل تعرف وجود مواقع إلكترونية متجددة وفاعلة.

وأطر هذه الدورة التكوينية الدكتور خالد الإدريسي الذي حاول أن يلامس بشكل قانوني عددا من القضايا الجوهرية التي تتعلق بحرية التعبير والرأي في الحقل الصحفي ومدى حضوره وغيابه في الواقع، والحق في المعلومة والحق في الإعلام، إضافة إلى أمور تتعلق بالثوابت والمخالفات والجنح التي قد يتابع بها الصحفيون قضائيا، إلى غير ذلك من الجوانب المرتبطة بالحماية القانونية للصحفيين في غضون مزاولة مهامهم، والفرق بين السب والقذف وتكييفهما جنحيا، وعدد من “الجرائم” الصحفية المقترفة من طرف بعض الصحفيين الذي توبعوا فيها قضائيا حيث حكم عليهم بالغرامات المالية بشكل ضخم.

بالإضافة إلى ذلك تطرق الدكتور خالد الإدريسي إلى كيفية تنوير الصحفيين في الدفاع عن أنفسهم في وجه الشكايات التي ترفع ضدهم، بحثا عن ثغرات هي في صلب كل مادة قانونية.

وقد توجت هذه الدورة الهادفة بتسليم شهادات المشاركة لكافة الصحفيين المستفيدين من هذه الدورة على أمل الترتيب لدورات تكوينية أخرى.

Loading...