لهذه الأسباب تم إغلاق (حجر الزاوية) بشاطئ تارغة ضواحي شفشاون

حرارة الشمس الحارقة التي تشهدها البلاد في الأيام الأخيرة جعلت عدد من المواطنين يبحثون عن ملاذ آمن للاختباء منها والبحث عن وسائل لتخفيفها، الأمر الذي جعل الأغلبية يقصدون الشواطئ لأنها الأماكن المناسبة.

هذا الإقبال جعل الأمور تخرج عن السيطرة في عدد من الشواطئ بحيث أقدمت السلطات على اتخاذ قرار بشأن إغلاق (حجر الزاوية) بشاطئ تارغة ضواحي شفشاون في وجه المصطافين وذلك بسبب الإقبال الكبير الذي يعرفه المكان.

القرار جاء حسب ما أفادت به الجهات المختصة بعدما أصبحت الصخرة السالفة الذكر تشكل خطرا على حياة بعض المراهقين بسبب المغامرات التي لم يعد لها حدود.

مضيفة بأن المكان لم يعد يتوفر على شروط السلامة والأمان ولم يعد يحترم الاجراءات الوقائية والاحترازية من طرف المصطافين بسبب الاكتظاظ الكبير الذي شهدته الصخرة مؤخرا.

Loading...