ads x 4 (1)

كيف سيدبر أحمد حلحول رئيس المجلس الإقليمي الجديد لعمالة المضيق الفنيدق الأزمات الراهنة؟

يوسف خليل السباعي

إذا كان محمد العربي المرابط الرئيس السابق لمجلس عمالة المضيق قد قام ببعض الإنجازات بكل من المضيق والفنيدق ومرتيل والعليين وبليونش وغيرها، وهي مدن وقرى في حاجة إلى المزيد من الإنجازات، والتي لا يمكن الوقوف عندها في هذا الحيز الضيق، حيث تعاني هذه المدن من مشكلات كبيرة ونوقص شاسعة على مستويات عدة، وخصوصا على مستوى التنمية، حيث يطول الحديث في شأنها، فماذا يوجد في جعبة أحمد حلحول الرئيس الجديد لمجلس عمالة المضيق الفنيدق من إنجازات قد تعود بالمنفعة العامة على المواطنات والمواطنين بهذه المدن والقرى؟!… إن الوقت لايرحم، فهو كالسيف… وإذن، لابد من البدء في العمل، والبحث عن سبل الاستثمار الحقيقية والفعالة، وإخراج هذه المدن والقرى من الأزمات والنوافذ والعوائق التي تعاني منها.
لم يعد اليوم مقبولا أن تشتغل الجماعات المحلية ومجالس العمالات والأقاليم والجهات بمفردها، وإنما في تنسيق وتشارك وتفاعل مع توجهات الحكومة المغربية الجديدة برئاسة عزيز أخنوش رئيس الحكومة، وعليه، فإنه من اللائق أن تكون هناك مبادرات في هذا المجال، وخصوصا من طرف المجلس الإقليمي لعمالة المضيق في هذا الإطار التنموي، الذي في عدم تحقيقه على أرض الواقع ستظل هذه المدن والقرى تعاني من الأزمات والنواقص والعوائق والركود، الأمر الذي سينعكس سلبيا على ساكنتها.
إن المسألة بسيطة… فقط، تستوجب الوعي والمعرفة بدقة بالمشكلات والنواقص ووضع الحلول العاجلة من خلال رؤية وتصور وبرنامج يستجيب للحاجيات وينمي هذه المناطق من خلال تدبير محكم وعقلاني يضع في عين الاعتبار القدرة على الإبداع، والإرادة، والتخلي عن الأساليب التدبيرية المرتبكة وغير الواضحة.

Loading...