رئيس جماعة تطوان مصطفى البكوري يدعو إلى التسريع في خلق لجنة خاصة بالبث في مشاكل التعمير بالمدينة

صدى تطوان: يوسف خليل السباعي                        

التمس رئيس هيئة المهندسين ونوابه من رئيس جماعة تطوان، خلال اجتماع معه اليوم الثلاثاء 16 نونبر الجاري، العمل على إشراك الهيئة في الدينامية التي تعرفها مدينة تطوان في مجال التعمير، وبالمشاريع المرتبطة بها كمشروع المدينة العتيقة والإنسانشي ومشروع تهيئة سهل وادي مرتيل.
وذكرت مصلحة التواصل لجماعة تطوان أن الهيئة المذكورة قدمت، في هذا الصدد، العديد من الاقتراحات من قبيل الإسراع في منح الرخص والعمل بالمرجعية القانونية لوثائق التعمير والتواصل مع الوكالة الحضرية لإزالة الصعوبات التي تعترض الترخيص للعديد من الملفات المتعلقة بالبناء، انطلاقا من الدخول إلى البوابة الرقمية وصولا إلى إنجاز الرخص، كما دعت، أيضا، إلى خلق خلية تسهر على البث في المشاكل المرتبطة بمجال التعمير، وإدراج آرائهم بخصوص تصاميم التهيئة الحضرية والتصاميم المعمارية لتطوان، مع ضرورة الحفاظ على الموروث الثقافي والتراثي والتاريخي بالمدينة وربطه بالنسيج المعماري للمدينة العتيقة والأخذ بعين الاعتبار تهيئة الأحياء الهامشية التي تتطلب بدورها تصاميم إعادة الهيكلة وإدماجها في النسيج الحضري لمدينة تطوان، وذلك بغية الربط بين جميع الأنسجة المعمارية بالمدينة، مع الحفاظ على رونقها وجمالها المعماري.
من جانبه، أكد رشيد أكدي رئيس قسم التعمير والتدبير الحضري. وفي هذا الاجتماع، من داخل الجماعة، على ضرورة العمل بالمنصة الرقمية والرجوع إلى المراجع القانونية في مجال التعمير وإشراك هيئة المهندسين المعماريين بتطوان في التهيئة الحضرية، فضلا عن التواصل مع الجهات الخارجية، في هذا الصدد، والتنسيق مع السلطة المحلية ووضع وثيقة التعمير التراثي كأساس للحفاظ على النسيج العمراني للمدينة العتيقة، انسجاما مع برنامج تثمين المدينة العتيقة الذي أطلقه الملك محمد السادس بتطوان.
ووفق ما ذكرته مصلحة التواصل للجماعة، فقد ثمن الرئيس مصطفى البكوري كل الملاحظات والتدخلات التي تأتي في صالح المدينة، ودعا إلى التسريع في خلق لجنة خاصة، والتي ستقوم بالبث في المشاكل المرتبطة بمجال التعمير ودراسة الآراء و الأفكار الجديدة وترجمتها على |أرض الواقع خدمة للتنمية المحلية.

Loading...