الصفحة الرئيسية

شباب جبل درسة يبدعون خلال فترة الحجر الصحي

تحرير : أبو لينة.

استغل مجموعة من شباب حي جبل درسة فرصة جلوسهم عن العمل والدراسة خلال فترة الحجر الصحي، للاعتناء بحيهم، وذلك بتنظيفه من الأزبال وطلاء أرضيته وجدرانه بألوان موحدة ورسم بعض الجداريات التي زادت من جمالية الحي ومنحته رونقا خاصا.

وفي تصريح لجريدة “صدى تطوان” الالكترونية، قال الشاب المبدع إبراهيم أزكاغ رسام الجداريات، إن شباب الحي قرروا استغلال فترة الحجر الصحي، في فعل شيء مفيد بدل الجلوس في المنازل، وذلك مع أخد جميع الاحتياطات اللازمة لتفادي الإصابة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” من قبيل وضع الكمامات وتعقيم الأيادي ومنع التجمع بالعمل بشكل فردي، وذلك بتكليف كل شاب بشيء معين.

وللإشارة فالشاب إبراهيم أزݣاغ ذو التاسعة عشر سنة يعد من الشباب الموهوبين في مجال رسم الجدريات، وهي الموهبة التي اكتشفها منذ الصغر، قبل أن يطورها خلال دراسته بالسنة الأولى باكالوريا بشعبة الفنون التطبيقة بثانوية الإمام الغزالي، بحيث تعلم هناك تقنيات جديدة ساعدته بشكل كبير في تطوير موهبته.

الصور مأخودة بعد تخفيف الحجر الصحي

وسبق لإبراهيم أزكاغ أن قام برسم العديد من الجداريات بعدد من المؤسسات التعليمية وروض الأطفال والنوادي الرياضية والمحلات التجارية والمنازل.

Loading...