الصفحة الرئيسية

 

انجراف التربة والصخور يقطع الطريق الساحلية بين تطوان والجبهة

أدى انجراف جزئي للحجارة والأتربة ، يوم السبت 28 يوليوز ، إلى انقطاع الطريق الوطنية رقم 16 على مستوى الشريط الساحلي، والرابطة بين مدينتي تطوان والجبهة.

ووقع الانجراف في منطقة “امتار وبوحمد”، حيث تساقط كم كبير من الأحجار على الطريق بعد انهيار جزئي لأحد الجبال الحجرية، دون أن يخلف، لحسن الحظ، خسائر في الأرواح.

وأعطت السلطات المحلية أوامرها لقطع الطريق  السالفة الذكر دون اي تدخل سريع لفتح الطريق ،ما اضطر العديد من المسافرين  وزوار اللمنطقة الإنتظار لساعات طويلة… 

ويذكر أن الطريق الوطنية رقم 16 على مستوى الشريط الساحلي، والرابطة بين مدينتي تطوان والحسيمة، تعرف انهيارات متكررة، ما يشكل خطرا كبيرا على مستعملي هذا المقطع الطرقي

Loading...