الصفحة الرئيسية

 

رجال بصموا ذاكرة تطوان.. محمد الدحروش من رواد المسرح في تطوان

بقلم -أسماء المصلوحي

 

محمد الدحروش من رواد المسرح في تطوان

المرحوم محمد الدحروش واحد من رواد المسرح المختلف في تطوان وشمال المغرب.
وهب حياته لهذا الفن الجميل، وترك فيه بصمات لا يمكن أن تنمحي مع الزمن.
ولد محمد الدحروش يوم 13 أبريل سنة 1929.تخرج من مدرسة المعلمين بتطوان، واشتغل في حقل التعليم سنوات طوال من عمره.
منذ صباه الباكر، عرف طريقه الأدبي وانخرط بفاعلية مشهود لها في فن المسرح.وتم له ذلك عبر فرقة الواحة للتمثيل، ثم عبر فرقة المسرح الأدبي بتطوان.
قدم هذا الهرم المسرحي الكثير من البرامج الأدبية عبر أثير راديو درسة.واتسمت برامجه هذه بجودتها وذكائها وعمقها الثقافي الرفيع المستوى.
ألف محمد الدحروش العديد من المسرحيات القيمة، أذكر منها المسرحيات الشهيرة التالية:
– يد الشر.
– أرض الرجال.
– موت ذبابة.
– الشركة.
– القلب الكبير.
– الوارثون والدار.
ونقرأ في كتاب “رجال من تطوان”، للمؤلفين حسن بيريش والبشير المسري:
“إضافة إلى مسرحياته المؤلفة، أسهم محمد الدحروش في نقل أمهات المسرحيات الإسبانية إلى اللغة العربية في إطار طموحه لتكريس آليات المثاقفة الإبداعية بين ضفتي البحر الأبيض المتوسط.ومن بين الترجمات التي أنجزها من المسرح الإسباني، نذكر: الدار الكبيرة.المحبرة.خبز الجميع.ابن رشد”.
ومن دون أي ريب:
سيبقى المسرحي الكبير محمد الدحروش من أهم وأكبر أوتاد المسرح في تطوان وشمال المغرب.
وبصمته في ذاكرة تطوان راسخة وممتدة بين الأزمان وفي كل الأجيال.

Loading...