الصفحة الرئيسية

 

الداعية بنعبد السلام: “لو عولت الطفلة مريم على تعليم البغريرعمرها تحب القراءة ولا الحياة”!

اعتبر الداعية المثير للجدل، رضوان بنعبد السلام، اليوم الثلاثاء، أن سبب تميز الطفلة مريم وحصولها على جائزة تحدي القراءة العربي، هو توفيق الله لها، ومجهود أسرتها، منتقدا في الوقت نفسه التعليم في المغرب.

وشارك رضوان بنعبد السلام، على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “أنستغرام”، منشورا عن الطفلة مريم التي افتخر بها المغاربة وعلق عليه: “هنيئا للطفلة المغربية مريم أمجون بالفوز بجائزة تحدي القراءة العربي …أنا أجزم أن نجاح هذه الطفلة يرجع إلى توفيق الله لها أولا ثم مجهود الأسرة”.

وأضاف رضوان في حديثه عن الطفلة مريم: “أما إذا عولات على التعليم ديال البغرير والتوقيت ديال حمادي راه عمرها تحب المدرسة ولا القراءة ولا الحياة”.

يذكر أن مريم أمجون، البالغة من العمر تسع سنوات، تدرس في المستوى الابتدائي، وتعتبر أصغر مشاركة في مسابقة تحدي القراءة العربي، إذ تمكنت من بلوغ مراحلها النهائية، وذلك بعد أن تفوقت على أكثر من 300 ألف تلميذ وتلميذة على الصعيد الوطني، مثلوا 3842 مؤسسة تعليمية.

 

 اليوم 24   – صدى تطوان

Loading...