الصفحة الرئيسية

 

لقاء تواصلي للأمين العام مع منتخبي ومسؤولي البام بأقاليم تطوان بالفيديو

عقد مسؤولي ومنتخبي حزب البام بأقاليم (شفشاون، وزان، تطوان، والمضيق-الفنيدق)، يوم الخميس 30 ماي الجاري بتطوان، لقاءا تواصليا حول “راهن الحزب وتطلعاته”.

وطالب مناضلي الحزب في اللقاء الذي شهد غياب العديد من الوجوه السياسية البارزة المنتمية للحزب بالجهة، يتقدمهم عبد اللطيف الغلبزوري، ومستشارين بجماعة تطوان، ورئيس مجلس عمالة المضيق الفنيدق محمد العربي المرابط، وعبد الحي الطيار، “التصدي لكل من يحاول التشويش على السير العادي للحزب، وتلقين الدروس بهذا الخصوص لكل الوصوليين والانتهازيين سواء أكانوا من داخل الحزب أو من خارجه”.

واستحضر الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة حكيم بن شماش في كلمة له خلال اللقاء، تفاصيل بداية بناء حلم جماعي من تطوان، حيث استقر رأي ثلة من المناضلات والمناضلين على تأسيس حزب الأصالة والمعاصرة.

وأضاف بن شماش قائلا: ”تواجدي اليوم معكم ليس فقط لتذكر ما مضى، ولكن لأن هناك التزامات كبيرة قدمناها للمغاربة ويجب من حين إلى آخر أن ننتبه بأن أعناقنا مطوقة بمسؤولية أكبر لنجتهد ونضع يدا في يد لنحقق ولو جزء معقول من تلك الالتزامات”.

من جهته أوضح نور الدين الهاروشي، في كلمة له بالمناسبة، أن مدينة تطوان كانت محطة انطلاق وولادة “حركة لكل الديمقراطيين” التي شكلت رافدا أساسيا لحزب الأصالة والمعاصرة، مشيرا في ذات الوقت أن مناضلات ومناضلي الحزب الذين ساهموا في ولادة “حركة لكل الديمقراطيين” لا زالوا يتذكرون النقاش الذي خاضوه في ما بينهم بمدينه تطوان لبناء الحركة التي كانت منطلقا حقيقيا لصياغة تصور جديد للعمل السياسي.

ومن جانبه، قال عبد الحميد أبولاس، “إن تنظيم هذا اللقاء، يأتي في إطار التأكيد على أن الجميع ملتف حول الأمانة العامة وشرعية المؤسسات، وبالتالي لا يمكن أن نحيد عن هذا أو نتبنى أي طرح يمكن أن يهدم الحزب”، مضيفا أن أي خلاف يمكن تدبيره من داخل المؤسسة الحزبية عبر إعمال الآلية الديمقراطية.

Loading...