الصفحة الرئيسية

 

غرق شاب بشاطئ مرتيل يدق ناقوس الخطر بشواطئ

شهد شاطئ مدينة مرتيل، يوم أمس الخميس  حالة غرق ضحيتها شاب، جرى إنقاذه بصعوبة من طرف عناصر الحراسة ومواطنين كانوا يسبحون في هذا الشاطئ.

ودفعت هذه الحادثة عدد كبير من النشطاء في تطوان وطنجة بدق ناقوس الخطر من احتمالية تكرار حوادث الغرق في شواطئ الجهة خلال فصل الصيف الذي على الأبواب.

ويُعرف شاطئ مرتيل بضحاياه الكثيرين كل موسم صيفي، وهو ما دفع بالنشطاء على مواقع التواصل الاحتماعي بالمطالبة بتكثيف الحراسة والتوعية بمخاطر هذا الشاطئ.

ويشتبه مع هذا الشاطئ عدد من الشواطئ الأخرى في طنجة، التي تكثر فيها التيارات المائية والحفر التي تجذب الأشخاص الذين لا يجيدون السباحة والتعامل مع التيارات المائية الجارفة.

وفاق عدد ضحايا الغرق في شواطئ جهة طنجة تطوان الحسيمة العام الماضي 20 شخصا، وهو الأمر الذي يدفع بالنشطاء إلى مطالبة السلطات المحلية بالقيام بالمزيد من الاجراءات الاحترازية هذه السنة لتفادي سقوط مزيد من الضحايا.

Loading...