تحرير: أبو لينة.
قام شبان في حدود الساعة الثالثة والنصف من فجر يومه الإثنين 24 يونيو 2019، بإطلاق أربعة رصاصات بشكل عشوائي على مسجد مولاي المهدي الكائن بشارع إفريقيا بمدينة سبتة المحتلة، قبل أن يفروا إلى وجهة مجهولة على مثن دراجة نارية.
وحسب ما أوردته جريدة محلية، فإن هذا الحادث الذي خلق الذعر والفزع بالمدينة، كاد أن يتسبب في إزهاق بعض الأرواح، كون لحظة إطلاق الرصاص على المسجد، تزامنت مع وجود شخصين داخل فناء المسجد، حيث كانا في طريقها إلى داخل المسجد لأداء صلاة الفجر.
وأوضح ذات المصادر، بأن الشرطة الوطنية الإسبانية حلت بعين المكان على وجه السرعة، حيث قامت بتطويق المسجد وفتح تحقيق معمق في الأمر.
وأكد المصدر ذاته، أن التحريات الأولية كشفت أن الشبان أطلقا النار على المسجد من مسدس، وأن المصالح الأمنية ستستعين بكميرات المراقبة المثبتةبالشارع للتعرف على هوية الشبان، كما أنها لا تستبعد أن يكونا الشبان على صلة بجماعة إرهابية.