الصفحة الرئيسية

 

إعدام بيئي لغابة “لاميدا” بمرتيل يغضب نشطاء البيئة

صدى تطوان

عبرت التنسيقية المحلية لنظافة واد مرتيل ومحيط ، عن غضبها بسبب اٍقدام جهات على قطع أشجار غابة لاميدا وكذلك نهب الرمال المتواجدة بها.، واعتبروا ذلك “بالجريمة  البيئي والغابوي.

وتداولت التنسيقية المحلية لنظافة واد مرتيل ومحيطه عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، صور لعدد من الأشجار التي تم قطعها بغابة لاميدا ، الأمر الذي خلق جدلا كبيرا في صفوف جميع المتتبعين وأبناء المنطقة خصوصا جمعيات المجتمع المدني.

وطالبت الفعاليات النشيطة بالمنطقة من من السلطات، بضرورة التدخل العاجل، من أجل وضع حد لهذه الوضع طرف الجهات المختصة، للوصول إلى منفد هذه الجريمة في حق البيئة،وتنفيذ توجهات المملكلة والتزاماتها على حماية البيئة والعناية بها.

وكانت  التنسيقية المحلية لنظافة واد مرتيل ومحيطه  عقدت بتاريخ يوم الجمعة 20 دجنبر المنصرم ندوة بعنوان “غابة لاميدا رئتنا المتبقية بين نظرة الشباب المستقبلية و تحديات الاجتثات “.بهدف التحسيس بالمخاطر التي تواجه غابة لاميدا بمرتيل، وكذلك رفع الوعي البيئي لدى الساكنة عامة و الشباب بشكل خاص.

هذا وتقوم التنسيقية المحلية لنظافة واد مرتيل ومحيطه  بحملات تحسيسية ميدانية بغابة “لاميدا” تشمل تثبيت أعمدة الممرات  لجعلها متنزه طبيعيا مفتوحا في وجه العموم.

Loading...