الصفحة الرئيسية

 

مافيا المخدرات تكبد خسائر تقدر بملايين الأوروات بمناطق الشمال

تكبدت أخيرا مافيا الاتجار والتهريب الدولي للمخدرات، التي تنشط بين المغرب وإسباني انطلاقا من الشواطئ الشمالية للمملكة، خسائر فادحة تقدر بملايين الأوروات، جراء تلقيها ضربتين موجعتين فقدت خلالهما كمية هامة من الكيف المعالج “الشيرا”، وصل وزنها حوالي 7 أطنان ونصف من مادة “الشيرا”، التي حجزتها، نهاية الأسبوع الأخير، عناصر الأمن والدرك والبحرية الملكية في عمليتين منفصلتين بكل من طنجة والعرائش، وهي على أهبة العبور نحو جنوب شبه الجزيرة الإيبيرية.

العملية الأولى، نفذتها، مساء الخميس الماضي،  عناصر المكتب المركزي للأبحاث القضائية، بعد استثمار جيد لمعلومات دقيقة وفرتها المصالح المركزية للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، إذ تم خلالها حجز حوالي طنين و400 كيلوغرام من مخدر “الشيرا”، وضبطتها بمنزل يقع بحي بنكيران التابع ترابيا لمقاطعة مغوغة بطنجة، وهي عبارة عن صفائح ورزم من الكيف المعالج، عمل المهربون على تغليفها بمادة البلاستيك المقوى لحمايتها من التلف والانحلال في حالة تسرب الماء إليها، إذ يرجح أنها كانت معدة للتهريب الدولي عبر المسالك البحرية.

واسفرت عملية مداهمة المنزل، الذي يقع بحومة “الوطية”، عن حجز سيارة نفعية يعتقد أن المهربين كانوا يستعملونها في نقل المخدرات، بالإضافة إلى ستة زوارق مطاطية وثلاثة محركات قوية، وكذا براميل مملوءة بالوقود وخمسة مضخات هوائية وعدة مجاديف خشبية وعجلات مطاطية صغيرة فارغة من الهواء، وهي مستلزمات يحملها معهم عادة المهربون في رحلاتهم البحرية قصد الاستعانة بها عند حالات الطوارئ والخطر.

كما أسفر البحث المنجز في إطار هذه القضية، عن إيقاف العقل المدبر لهذه الشبكة وثلاثة أشخاص آخرين بمدينة طنجة، من بينهم زوجة صاحب المنزل وابنه، إذ تم الاحتفاظ بهم جميعا تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن باقي المساهمين والمشاركين في هذه الشبكة الإجرامية، ورصد امتداداتها داخل المغرب وكذا ارتباطاتها المحتملة مع شبكات إجرامية دولية أخرى.

العملية الثانية، أنجزتها في اليوم الموالي (الجمعة)، عناصر القوات المسلحة الملكية، المدعومة بعناصر من الدرك الملكي بإقليم العرائش، التي تمكنت من إحباط محاولة تهريب كميات كبيرة من المخدرات وصل وزنها نحو 5 أطنان من مخدر “الشيرا”، وحجزتها بشاطئ “الحجرة المثقوبة”، الواقع بجماعة العوامرة، حوالي 12 كلم عن العرائش.

 وجرى احباط هذه العملية، بناء على اخبارية وردت على سرية الدرك الملكي بالعرائش، تفيد بأن مجهولين يستعدون لتنفيذ عملية للتهريب المخدرات من المنطقة الشاطئية المذكورة ، ليتم إخطار الفرق تابعة للقوات المسلحة الملكية المكلفة بحراسة شواطئ المنطقة، التي أهبت عناصرها لأي مواجهة محتملة، وتمكنت من محاصرة 3 زوارق نفاثة كانت تحاول نقل الحشيش وتهريبه إلى وجهة مجهولة.

إثره،التحقت بالمكان عناصر من درك العوامرة، التي قامت بحملة تمشيطة واسعة للمنطقة أسفرت عن اعتقال 4 أشخاص يشتبه في ارتباطهم بشكبة دولية للتهريب المخدرات، وعملت على اقتيادهم إلى مقر السرية للتحقيق معهم حول ظروف وملابسات هذه العملية الفاشلة، وذلك قبل تقديمهم أمام العدالة.

المختار الرمشي (الصباح)

Loading...