الصفحة الرئيسية

“كوفيد 19”.. شاب من الحسيمة يصنع كمامات ويوزعها على المسنين والعجزة

أطلق شاب حسيمي رفقة زوجته مبادرة إنسانية تتمثل في صنع كمامات وتوزيعها بالمجان على نزلاء دور العجزة بالحسيمة، في مبادرة لقيت استحسان عدة فعاليات.

بالرغم من إمكانياته البسيطة ووضعه كعاطل عن العمل، يستهدف صاحب المبادرة من خلال صنع هذه الكمامات تعزيز حماية هذه الفئة المجتمعية الهشة في حاجة للعناية ولدفء التآزر والتضامن، والتي تعتبر الأكثر عرضة لمخاطر فيروس (كوفيد 19).

وأكد صاحب المبادرة، رفيق حمدوني، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنه قام بهذه المبادرة الإنسانية رغم محدودية موارده المالية باعتباره عاطلا عن العمل، مبرزا أنه وجد العون في زوجته التي تساعده على خياط الكمامات وتعقيمها، قبل توزيعها على المسنين والعجزة، مع اتخاذ كافة الاحتياطات الضرورية التي تقتضيها حالة الطوارئ الصحية.

وأضاف أنه يحرص على أن يزور المسنين كل 4 أيام على الأكثر حيث يقوم بتزويدهم بكمامات جديدة، ويحثهم على التخلص من القديمة، مشيرا إلى أنه يغتنم المناسبة أيضا لنصحهم وتوعيتهم بطرق الحماية من فيروس كورونا المستجدة، وحول طرق التنظيف وغسل الأيدي باستمرار والعطس في المرفق وضمان مسافة حماية كافية وفق مبادئ التباعد الاجتماعي.

وأكد رفيق حمدوني أنه سيستمر في مبادرته الإنسانية اتجاه هذه الفئة المجتمعية، لغاية انتهاء فترة الحجر الصحي التي فرضتها السلطات العمومية، معتبرا أن الدافع وراء إقدامه على هذه المبادرة إنساني محض رغم ظروفه الاجتماعية الصعبة.

ونوه بالتزام ساكنة مدينة الحسيمة بإجراءات وتدابير حالة الطوارئ الصحية التي أعلنت عنها السلطات للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، داعيا إلى ضرورة الامتثال إلى التدبير والإجراءات الاحترازية والمكوث في المنازل وعدم الخروج إلى للضرورة القصوى.

Loading...