الصفحة الرئيسية

انتهاك آخر لحقوق المؤلف : صفحة “واقع التربية والتعليم بالمغرب”تسطو على رسم كاريكاتيري للفنان عبد اللطيف العيادي

بقلم :محمد الخشين
نشر أصحاب الصفحة المذكورة أعلاه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أمس رسما كاريكاتيريا للفنان عبد اللطيف العيادي بدون إذن أو موافقة من جهته،ما أثار دهشته واستنكاره حيال هذا الفعل غير المقبول أخلاقيا وقانونيا.

ويتضمن هذا الرسم رأس رئيس الحكومة سعد الدين العثماني وعلى محياه تظهر ضحكته غير المكترثة نصاعة أسنانه، وكمامة وضعها الرسام في أذنه على الوضع الذي يكون عليه عادة القرط المتدلي من ثقب في الأذن،في إحالة على اليوم الذي امتنع فيه العثماني عن ارتداء الكمامة أثناء أخذ الكلمة أمام نواب الأمة،وقد فوت بذلك على نفسه إعطاء المثال للمغاربة لكي يقتادوا به ويلتزموا بالقرار الحكومي الملزم باستخدامها لكل من يتوفر على الترخيص الاستثنائي بالخروج من بيته خلال فترة الحجر الصحي، متبعا في ذلك بعض رؤساء الحكومات الأجنبية ومتعللا بهم في تبرير سلوكه ،بدل التميز عنهم.
والأدهى أو الأمر، هو أن الرسم المذكور تعرض لتشويهات فظيعة بإدخال العنوان الآتي عليه:”العثماني يرفض الاقتراب من 500 مليار بريمات وتعويضات كبار الموظفين”باللون الأصفر، وتتمته بالأبيض، وهي:”ويقتطع ثلاثة أيام من أجور الموظفين البسطاء”، وتغيير عمق الرسم الرمادي بتقسيمه إلى مستطيلين ،أحدهما أسود والثاني أبيض وقد على وضع هذا الأخير الطابع الرسمي للصفحة مع العلامة التجارية لفيسبوك،كأنه إبداع خاص بأصحابها.
وهذه التشوهات، على مستوى الشكل، أدت إلى تشويه مقاصد الرسام عبد اللطيف العيادي ورسالته،بحيث بدل أن يبقى الرسم دالا على فكرة الالتزام بقواعد السلوك المثالي في هذه الفترة العصيبة من تاريخ الأمة المغربية ،والعالم بأسره، من خلال نقد سلوك رئيس الحكومة المغربية، استعمل لخدمة سياق سيميولوجي مغاير ،يرتبط بقرار الحكومة باقتطاع ما مجموعه أجرة ثلاثة أيام لكل موظف عمومي، وقد أحرز المنشور الذي يتضمن هذه البلاجيا على الصفحة نفسها إلى حدود لحظة معينة ما يناهز 2805 مشاركة و343 تعليقا، كان حريا بصاحب الرسم الكاريكاتيري أن يظفر بها لو تمت مشاركة رسمه كما هو من صفحته مباشرة،أليس هو الأحق بها؟
ورغم وجود تعليق على المنشور المذكور بنفس الصفحة لصاحبه”هشام الوناني”يعرف بصاحب الرسم،ويوضح براءته من الشعارات السياسية التي من أجلها وظفت هذه السرقة الفنية،لم تقم إدارة الصفحة بحذفه.متى سيكف بعض المغاربة عن هذا الفعل المقزز والدنيء؟

والجدير بالذكر أن عبد اللطيف العيادي خريج المعهد الوطني للفنون الجميلة بتطوان،وسبق له أن فاز بجوائز دولية ووطنية في بعض المهرجانات والمسابقات عن أحسن عمل منجز.

الرسم الاصلي قبل أن يطاله التشويه
Loading...