الصفحة الرئيسية

الفيل الهندي

يوسف خليل السباعي

حتى الفيل الهندي يغني!
اليوم أصبج الكل يغني، مع أن هذا الكل لايملك لا الموهبة، ولا الدراسة الموسيقية، ولا غيرها.
المغنيون والمغنيات كحبات الرمان، ولكن مالعمل؟…
شخصيتنا هي الفيل الهندي، وهذا الفيل عندما يسمع شاه روخان” يغني يرقص، ويحرك خرطومه طربا واهتزازا واهتياجا.
ولنا في تطوان سيدة تشبه هذا الفيل تحب الغناء، المهم أن تقدم لها أي شيء. فهي تسمع لكل من هب ودب، وتجلس وتجالس كل من هب ودب، ومن كثرة الجلوس والاستماع انمسخت إلى فيل هندي بخرطوم!
وأصبح خرطومها يمتص كل شئ، عفوا، كل غناء.
ولاتتقبل أي نقد…

Loading...