الصفحة الرئيسية

للإعلان هنا header

المغاربة العالقين بتركيا في ضيافة منتجعات تاموداباي

استقبلت الفنادق المصنفة بمنتجع تاموداباي التابع لعمالة المضيق الفنيدق، امس الثلاثاء 113 مغربيا كانوا عالقين بتركيا.

وحطت مساء امس الثلاثاء، ثلاث طائرات بمطار تطوان-سانية الرمل قادمة من مطار اسطنبول بتركيا، وكان على متنها على التوالي 102 و104 و107، حيث تم توزيعهم على ثلاث وحدات فندقية من اربع نجوم، اذ تم التكفل بجميع مصاريف الرحلات الجوية والاقامة والاكل، من طرف السلطات العمومية المغربية.

وجاء اختيار منطقة تاموداباي التابعة لعمالة المضيق الفنيدق، بعد نجاح تدبير عملية استقبال المغاربة المرحلين خلال مرحلتي عودة المغاربة بسبتة المحتلة والجنوب الاسباني، حيث تم تميزت اقامة المرحلين بحسن الاستقبال وجودة الخدمات والرعاية والتتبع الطبي الصارم، الذي ادى الى عدم اصابة اي فرد من المغاربة المرحلين مما دفع بالسلطات المركزية المكلفة بتدبير عملية عودة المغاربة العالقين الى اختيار عمالة المضيق الفنيدق لاستضافة المغاربة العالقين بتركيا.

وسيكون المغاربة العالقون بتركيا مطالبين بقضاء حجر صحي بتراب عمالة المضيق الفنيدق، بعد ان تم اخضاعهم لاختبارات الكشف عن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، سواء السريعة اوتلك المخبرية، على ان يتم اخضاعهم مجددا،في نهاية فترة الحجر الصحي، لتحليلات تأكيدية، في افق منحهم الفرصة للعودة الى منازلهم.

وقد شكر العديد من المغاربة، الذي استفاذوا من المرحلة الاولى لعودة المغاربة العالقين بتركيا، في التصريحاتهم الصحافية للصحافة المغربية العناية الملكية السامية التي حضوا بها، من خلال التكفل بجميع المصاريف وحسن الاستقبال، منوهين بتعامل سلطات عمالتي المضيق الفنيدق وتطوان، هذا الى جودة الخدمات الفندقية وتعامل جميع السلطات المغربية معهم.

ويشار انه من المرتقب ان تستضيف عمالة المضيق الفنيدق المزيد من المغاربة العالقين بالخارج، مما يؤكد جاهزية المنشآت السياحية والبنيات التحتية السياحية بالشريط الساحلي تامودا باي.

Loading...