الصفحة الرئيسية

للإعلان هنا header

رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي: ترامب “غير لائق أخلاقيا” للرئاسة

إعداد: يوسف خليل السباعي

قالت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي أمس الخميس إن “المعلومات التي كشف عنها كتاب لمستشار سابق بالبيت الأبيض تظهر أن الرئيس دونالد ترامب غير لائق وغير مستعد ليكون رئيسا، مضيفة أن الديمقراطيين سيواصلون مراقبة سلوك الرئيس”.

هذا مانشرته قناة سي إن بي سي العربية. وقالت بيلوسي، انطلاقا من ذات المصدر في إفادة صحفية “من الواضح أن الرئيس ترامب غير لائق أخلاقيا وغير مستعد فكريا ليكون رئيس الولايات المتحدة. هذا لا يهم الجمهوريين بمجلس الشيوخ فيما يبدو”.

وأضافت، وفق المصدر ذاته، أنها “تتشاور مع كبار الأعضاء الديمقراطيين بشأن إمكانية استدعاء جون بولتون مستشار الأمن القومي السابق بإدارة ترامب ومؤلف الكتاب للشهادة”.

في هذا الجانب تحديدا، والمرتبط بكتاب بولتون، ذكرت القناة أن وزارة العدل الأمريكية رفعت دعوى قضائية ضد مستشار الأمن القومي السابق، جون بولتون، بهدف منعه من نشر كتابه الجديد والتي يتناول فيه فترة عمله في البيت الأبيض ويكشف اسراراً قد تعرضه لمشاكل جنائية.

وكانت هذه القناة قد نشرت مؤخرا حول هذا الموضوع خبرا بعنوان “دار نشر: بولتون ألف كتابا “لا يريدك ترامب أن تقرأه”

وقالت دار نشر أحدث كتب مستشار الأمن القومي الأمريكي السابق جون بولتون إن ” بولتون ألف كتابا يقدم شهادة مطلعة عن ”عملية صنع القرار غير المتسقة والمتخبطة“ للرئيس دونالد ترامب.

ومن المقرر نشر كتاب ” The Room Where It Happened: A White House Memoir” لبولتون في 23 يونيو الجاري رغم اعتراضات البيت الأبيض الذي خاض جدلا مع ممثلي بولتون حول ما إذا كانت بعض أجزاء روايته للأحداث تكشف عن معلومات سرية.

وذكر هذا المصدر أن ترامب أقال بولتون في سبتمبر في ظل خلافات حادة حول مجموعة واسعة من تحديات السياسة الخارجية.

وقالت دار نشر سايمون آند شوستر في بيان صحفي إن كتاب بولتون يسرد بالتفصيل معاملات ترامب مع الصين وروسيا وأوكرانيا وكوريا الشمالية وإيران والمملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا.

وقالت ”هذا هو الكتاب الذي لا يريدك دونالد ترامب أن تقرأه“.

وأضافت، دائما حسب المصدر ذاته: ”ما شهده بولتون أثار دهشته.. رئيس تمثل إعادة انتخابه الشيء الوحيد الذي يهمه، حتى لو كان ذلك يعني تعريض الأمة للخطر أو إضعافها“.

ووفقا للناشر، كما أورد ذلك المصدر ذاته، يقول بولتون في كتابه ”على أن أقدح زناد فكري لتحديد أي قرار مهم اتخذه ترامب خلال فترة خدمتي من دون أن يكون خاضعا لحسابات إعادة انتخابه“.

ومن الجدير بالذكر أن بولتون مؤلف الكتاب هو ثالث مستشار للأمن القومي في إدارة ترامب خلال 519 يوما. وكان بولتون، وهو مراقب دقيق يحرص على تدوين الملاحظات، شاهدا على عدد من اجتماعات السياسة الخارجية المهمة، تقول القناة.

Loading...