الصفحة الرئيسية

 

المصالح الأمنية بتطوان توقف مروجي المخدرات ومبحوث عنهم بمختلف أحياء مرتيل

صدى تطوان

مواصلة للتحريات و الأبحاث التي تباشرها  المصلحة الولائية للشرطة القضائية بتطوان من أجل التصدي لظاهرة الإجرام من خلال تعقب و إيقاف الأشخاص المتورطين و المبحوث عنهم في مختلف القضايا خصوصا الاتجار في المخدرات بشتى أنواعها  وذلك بمختلف أحياء المدن التابعة لهذا الأمن الولائي ،تمكنت عناصر المجموعة الأولى للأبحاث بمؤازرة فرقة الأبحاث و التدخلات الميدانية و بتنسيق مع العناصر الأمنية بمفوضية مارتيل صبيحة يوم الأحد 28  يونيو الجاري ، من القيام بعمليات أمنية استباقية أسفرت عن  إيقاف 8 أشخاص لتورطهم في قضايا تتعلق بالاتجار في المخدرات بمدينة مارتيل.

ويتعلق الأمر، وفق بلاغ لولاية أمن تطوان أنعناصر الشرطة القضائية  توصلت بمعلومات وثيقة و ميدانية تم استغلالها إيجابيا أمكنت من رصد أشخاص مبحوث عنهم متورطين في  قضايا إجرامية أبرزها  الاتجار في المخدرات، حيث تمكنت من إنجاز مجموعة من الإيقافات على مستوى أحياء مدينة مرتيل.

ففي عملية أمنية بحي أحريق يضيف المصدر ذاته، تم إيقاف 3 أشخاص يشتبه في تورطهم في قضايا ترويج  مخدر الشيرا ، أحدهم مبحوث عنه من أجل الاتجار في المخدرات بموجب 06 مذكرات بحث على الصعيد الوطني ، هذا الأخير أثناء مطاردته من قبل العناصر الأمنية عمد  على إضرام النار بمنزله بعد تحصنه بداخله، لتتمكن الشرطة من إيقافه بعد مقاومة عنيفة، مع انتداب عناصر الوقاية المدنية من أجل إخماد النيران ، و بإجراء تفتيش قانوني بمنزل المشتبه فيه تم حجز 15 صفيحة من مخدر الشيرا قدر وزنها بحوالي 1.5 كلغ ، إضافة إلى 27 قطعة من نفس المخدر معدة للترويج ، أنبوب بلاستيكي شفاف، هاتف نقال و مبلغ مالي .

أما بحي القابلية و حي  كطلان تمكنت العناصر الأمنية من إيقاف 3 أشخاص يشتبه تورطهم في قضايا إجرامية و يشكلان  موضوع أبحاث  من أجل الاتجار في الخمور و المخدرات بما فيها القوية ” مادة الكوكايين” ، و ذلك بموجب 12 مذكرة على الصعيد الوطني ، كما تم حجز إبان هذا العملية الأمنية كمية مهمة من مخدر الشيرا، هاتفين نقالين، مبلغ مالي، إضافة إلى ميزانين اليكترونيين يتم  استغلالهما  في أنشطة إجرامية .

وبحي الديزة أوقفت العناصر الأمنيةأحدهم  مبحوث عنه من أجل الاتجار في المخدرات بموجب مذكرتين للبحث على الصعيد الوطني، و الأخر متورط في قضايا تتعلق بتنظيم الهجرة الغير مشروعة  كما أنه يشكل أيضا موضوع بحث من أجل تنظيم الهجرة السرية وذلك بعد ترصد لأنشطتهم الإجرامية .

هذا وتم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدابير الحراسة النظرية ووضعهم رهن إشارة البحث القضائي الذي يجرى تحت إشراف النيابة العامة المختصة للكشف عن امتدادات القضية وتوقيف بقية المتورطين، مع الإشارة أن عمليات التمشيط و الضبط  لازالت مستمرة  قصد تجفيف المدن و الضواحي  من المنابع الإجرامية.

Loading...