الصفحة الرئيسية

 

أمريكا تغسل تاريخها وتعقمه!

فدوى مساط

تقوم حاليا أمريكا بعملية “غسل” و”تعقيم” لتاريخها، وذلك عن طريق إعادة تسمية عدد من شوارعها ومدارسها وجامعاتها.

كما أنها تقترح شطب إسم واشنطن من العاصمة، وذلك لكون جورج واشنطن، أول رئيس للولايات المتحدة كان يملك عبيدا في بيته، وتعويض الإسم بفريدريك دوغلاس، وهو من أبرز المثقفين السود الذين نادوا بإنهاء العبودية في أمريكا.

من ناحية أخرى، هناك أيضا حركة نشيطة تقوم بتدمير وهدم تماثيل شخصيات تاريخية بصمت الحياة السياسية في أمريكا بشدة، بما فيها كريستوفر كولومبس مكتشف أمريكا نفسه. كما أن هناك محاولات لإلغاء جهاز الشرطة بشكل كامل وتعويضه بجهاز مدني.

وانطلاقا من كل هذا، فإنه يتبين أن أمريكا تمر بمخاض شديد لا أحد يعرف ماذا ستلد لنا بعده.

Loading...