الصفحة الرئيسية

للإعلان هنا header

أزيد من سبعة آلاف عاملة مغربية ينتظرن عودتهن إلى أرض الوطن

بعد ان انتهت عقود عملهن لجني الفراولة، وجدت 7083 عاملة نفسها عالقة في الجنوب الأسباني خاصة في منطقة الميريا. وتأتي صعوبة عودة هؤلاء العاملات بسبب  كوفيد 19، الذي كان من وراء إغلاق المغرب لحدوده البرية والبحرية والجوية.
وحسب المعطيات المحيطة بهذا الملف فإن عقود التشغيل تحتم على المشغلين إيجاد مسكن لهؤلاء العاملات في انتظار عودتهن إلى أرض الوطن، حيث كن قد غادرنه مع بداية هذه السنة للعمل في حقول الفرولة بالأندلس من الجنوب الأسباني.
Loading...