الصفحة الرئيسية

للإعلان هنا header

ضرب الأطفال

جورج غصن

التربية التقليدية والتي ينصح بها كل الأهل ليصنعوا من أولادهم أناسا صالحين، هذا هو معتقدهم وعقليتهم الجاهلة والمتخلفة إلى يومنا هذا.

كيف لهذه الفتاة أن تشعر بالحياة، وبحنان الأهل وهي تضرب مثل الحيوانات بقسوة، وبلا ضمير.

وكيف لانراها بكبر متفردة حاقدة على الإنسانية بأكملها وهي أكملت طفولتها و مراهقتها بالضرب والذل.

هل بعد كل هذا القهر والخوف والضرب نعتقد أنها ستكون محبة للبشر ولها مستقبل واعد،أم، أنها ستكون منتقمة على من البشرية، أم، أنها ستعيش حياتها بخوف وبحالة نفسية تعيسة؟!.

ماأبشع الحياة بإنعدام الإنسانية!

Loading...