الصفحة الرئيسية

للإعلان هنا header

الفريق المسير لمجلس جماعة المضيق يعقد اجتماعا تحضيريا للدورة الاستثنائية لشهر غشت 2020

يوسف خليل السباعي

عقد مؤخرا الفريق المسير لمجلس جماعة المضيق اجتماعا تنسيقيا استعدادا للدورة الاستثنائية التي سيعقدها المجلس غدا الاثنين 31 غشت الجاري.

ووفقا للصفحة الرسمية لجماعة المضيق على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، ناقش الاجتماع النقط المدرجة في جدول أعمال الدورة وخاصة مايتعلق باجراء تعديل في ميزانية السنة المالية الجارية وتكييفها مع متطلبات دعم التدابير الوقائية ضد فيروس كورونا المستجد، فضلا عن تدارس مشروع اتفاقية شراكة بين الجماعة ومؤسسات عمومية أخرى تتعلق بدعم برنامج التعليم الأولي بالمؤسسات التعليمية المتواجدة بالنفوذ الترابي لمدينة المضيق.

من جانب آخر، استقبل ادريس لزعار رئيس جماعة المضيق ثلة من البحارة المتقاعدين بمدينة المضيق.

وعرف الاجتماع، الذي يندرج في سلسلة اللقاءات التواصلية التي يعقدها رئيس الجماعة مع مختلف فعاليات المجتمع المدني بالمضيق، تدارس مجموعة من المشاكل والقضايا الاجتماعية التي تهم فئة البحارة المتقاعدين.
كما عرف اللقاء كذلك، وفق الصفحة المذكورة، مناقشة العديد من الاشكالات التي يواجهها البحارة المتقاعدون وعائلاتهم، ووعد الرئيس بمساعدتهم في حل هذه القضايا بتنسيق من السلطات المحلية والاقليمية.

هذا، وقد علمت “صدى تطوان” أن السلطات المحلية بمدينة المضيق باشرت طيلة الأيام الماضية عملية مراقبة تنزيل الاجراءات الوقائية ضد فيروس كورونا المستجد بالعديد من الأماكن العمومية، حيث شكلت السلطات المحلية فرق مراقبة ميدانية جابت مختلف المرافق التي تعرف توافدا للزوار وخاصة بالساحات العمومية والمقاهي والمطاعم وعلى طول شاطئ المدينة، إذ تجسدت هذه التدخلات في “التحسيس بأهمية ارتداء الكمامات الواقية واستعمال المعقمات واحترام التباعد الجسدي علاوة على التقيد بمواقيت اغلاق المحلات والولوج ومغادرة الشاطئ واحترام المسافة الكافية بين المظلات الشمسية”، بالإضافة إلى مباشرة السلطات، في نفس السياق، اغلاق مجموعة من المطاعم التي لا تتقيد بالتدابير الاحترازية ضد تفشي فيروس كورونا المستجد.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه العملية، حسب بعض المصادر، ستستمر بشكل يومي طيلة الأسابيع المقبلة حفاظا على السلامة العامة.

Loading...