الصفحة الرئيسية

البحرية الإسبانية تواصل عمليات إنقاذ “الحراكة” بسواحل سبتة المحتلة

تدخلت عناصر وحدة الانقاذ البحري الإسبانية بسبتة المحتلة، الجمعة، لإنقاذ 16 مغربيا مرشحا للهجرة غير النظامية، في عمليتين منفصلتين، أثناء إبحارهم قبالة سواحل المدينة في محاولة للوصول إلى الضفة الشمالية.

وأوردت صحيفة “الفارو دي سيوتا” المحلية أن وحدة الإنقاذ البحري، بتنسيق مع عناصر الحرس المدني الإسباني، نفذت التدخل الأول في الساعة الرابعة من صباح الجمعة، وتمكنت من توقيف زورق من نوع “زودياك” تم رصده من طرف مركز المراقبة بطريفة وعلى متنه 9 أشخاص تائهين بعرض البحر.

وأضاف المصدر ذاته أن التدخل الثاني للبحرية الإسبانية تم في الساعة الخامسة صباحا، جرى خلاله إنقاذ 7 أشخاص كانوا على متن قارب، مشيرة إلى أن جميع المهاجرين تم نقلهم إلى ميناء سبتة، وجرى إخضاعهم للحجر الصحي بمستودع “تاراخال” تفعيلا للبروتوكول المعمول به مع الوافدين.

وبحسب الصحيفة ذاتها، فإن مجموعة صغيرة من الشبان المغاربة حاولت العبور نحو سبتة، الخميس، “غير أنها لم تفلح في مسعاها عقب تدخل القوات العمومية المغربية”، مرجعة تزايد ضغط المهاجرين للتسلل إلى المدينة، سباحة أو عبر قوارب، إلى الأزمة الاقتصادية بمدن الجوار، وإغلاق معبر سبتة.

Loading...