لمنع دخول المهاجرين.. اسبانيا تشرع في بناء سياج جديد على حدود سبتة ومليلية المحتلتين

تستعد مدينتا سبتة، ومليلية المحتلتان لبناء سور جديد، يحيط بهما، لمنع دخول المهاجرين إليهما، ويتوقع أن يتجاوز ارتفاعه السور، الذي أمر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بتشييده بين بلاده، والمكسيك.

ونقلت وسائل إعلام إسبانية أن وزارة الداخلية بدأت بالفعل في بناء السور الجديد، الذي يفصل سبتة، ومليلية المحتلتين، بارتفاع يبلغ عشرة أمتار، على مدى 12 كيلومترا.

والخصائص الجديدة للأسوار، التي تحيط بالمدينتين المحتلتين، تتلخص في منع تسلق السياج، بحجة توفير حماية أكثر، من خلال إزالة الشفرات، التي كان قد سبق تثبيتها في أعلاه، والتي تسببت في جروح غائرة لعدد من المهاجرين، الذين كانوا قد حاولوا تسلقه.

والسور المذكور أعلى بمتر مقارنة مع الجدار، الذي أمر دونالد ترامب بإقامته بين الولايات المتحدة الأمريكية، والمكسيك، لوقف تدفقات المهاجرين.

يذكر أن السياجات المحيطة بالمدينتين المحتلتين، كانت دائما محط جدل حقوقي، وسط اتهامات بتسببها في انتهاك حقوق المهاجرين، والتسبب في حالات وفات، وجروح، بسبب الشفرات الحادة، التي يتم تثبيتها فيها، ما دفع حكومة سبة المحتلة إلى التراجع عنها، وإزالتها.

Loading...