مركز طب الإدمان بتطوان تحت مجهر لجنة تفتيش مركزية

كشف مرصد الشمال لحقوق الإنسان،أمس الأربعاء، إن لجنة مركزية من وزارة الصحة، حلت، قبل أيام، في مركز طب الادمان في مدينة تطوان، بهدف القيام بتحقيق في مجموعة من الاختلالات، كان قد نبه إليها في بياناته السابقة.وأوضح مرصد الشمال لحقوق الإنسان، عبر بلاغ له، أن” اللجنة المذكورة وقفت على مجموعة من الاختلالات في القطب الطبي للمركز، من بينها مستوى النظافة، واختفاء لائحة الانتظار، التي كانت تضم أزيد من 2000 مدمن، كانوا ينتظرون دورهم في العلاج بواسطة مادة الميتادون، منذ عام 2014′′.
وأضاف المرصد ذاته أن اللجنة المذكورة وقفت على” مستوى تدبير الموارد البشرية على خروقات عديدة، كانت موضوع بلاغ سابق للمرصد“.
واستغرب مرصد الشمال لحقوق الإنسان ما اعبتره خرق وزارة الصحة للبروتكول العلاجي الذي تعتمده مع غياب التدبير المعقلن والصارم لمواردها البشرية بتطبيق القوانين الجاري بها العمل رغم وقوف العديد من اللجن على تلك الخروقات المدونة في تقارير رسمية ظلت حبيسة الرفوف إلى الآن .

كما تساءل حول دور باقي الأطراف الشريكة لوزارة الصحة، منها مؤسسة محمد الخامس للتضامن، ووزارة الداخلية في الفوضى، التي يعرفها المركز، الذي تطلب بناءه وتجهيزه 500 مليون سنتيم .

Loading...