سلطات سبتة تعتمد تدابير وإجراءات احترازية جديدة لمحاصرة تفشي “كورونا”

أعلن رئيس مدينة سبتة المحتلة “خوان بيباس”، يوم أمس (الأربعاء)، اعتماد تدابير احترازية جديدة بغرض إعادة التحكم في منحى إصابات فيروس كورونا المستجد.

وقرر “بيباس” فرض حظر التجول بسبتة كل نهاية أسبوع، ابتداء من منتصف ليلة الجمعة 30 أكتوبر الجاري، من الساعة الحادية عشرة ليلا إلى الساعة السادسة صباحا، مع استثناء الحالات القاهرة، بالإضافة إلى منع التجمعات التي تضم أكثر من ستة أشخاص، فيما يسمح بحرية التعبد في دور العبادة بشرط ألا تشغل أكثر من ثلث الفضاء، وألا يتجاوز الحضور 75 شخصا.

ويواصل فيروس كورونا المستجد مسلسل الفتك بضحاياه بثغر سبتة المحتل، ببلوغ مجموع الوفيات 20 حالة اليوم الأربعاء، عقب تسجيل وفاة مصاب في عقده الثامن بالمستشفى الجامعي للمدينة، ليعرف هذا الأسبوع أثقل حصيلة لضحايا الوباء منذ بداية تفشيه بالمدينة السليبة في شهر مارس المنصرم، بتسجيله لستّ وفيات في ظرف أربعة أيام.

وسجلت سبتة في اليوم ذاته 37 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليبلغ إجمالي عدد المصابين بالفيروس 1418 حالة منذ بداية الجائحة، فيما رفع تعافي 25 مصابا بالفيروس مجموع المتماثلين للشفاء إلى 963 حالة، في وقت مازالت فيه 435 حالة نشطة تتابع البروتوكول العلاجي، 397 حالة ضمن تدبير العزل الصحي، و38 حالة أخرى بالمستشفى.

Loading...