إيقاف 5 أشخاص لتورطهم في احتجاز صياد مغربي والابحار بقاربه الى اسبانيا

تمكنت عناصر من الشرطة الوطنية الاسبانية، من القاء القبض على خمسة أشخاص في أريسيفي (جزيرة لانزاروت)، الواقعة على مسافة 100 كم من سواحل أسبانيا، يشتبه تورطهم في احتجاز صياد أسماك من المغرب، واستخدام قاربه للوصول إلى إسبانيا.

وفقا لما أورده موقع “أوربا بريس” الناطق بالإسبانية. فإن اعتقال الأشخاص الخمسة، جرى بعد توصل الشرطة الوطنية الاسبانية ببرقية من الصليب الأحمر تفيد تعرض شخص لتهديدات، وأنه يخشى على حياته من خمسة أشخاص.

وبعد تحديد هويته، توصل الشرطة الاسبانية الى أنه صياد من مدينة طانطان، والذي حسب شهادته، اتصل قبل أسابيع بعدة أشخاص لمساعدته في مهام الصياد، فاتفق مع ثلاثة منهم لبدء العمل.

غير أن أحدهم، أخبره إحدى المرات، بوجود تسرب للمياه في الجزء الأمامي من القارب، وعندما ذهب الصياد للتأكد من الأمر، وجه له أحد الأفراد الخمسة ضربة قوية في رأسه، ثم قام بإسكاته وربطه، واستولى الثلاثة على القارب، والتقوا شخصين آخرين للإبحار إلى إسبانيا.

وأكد الضحية أنه تعرض للتهديد من قبل الأعضاء الخمسة طوال الرحلة، الذين قالوا له أنه إذا أبلغ عن الحادث، فسوف يتهمونه بأنه ربان القارب وبأنه يتقاضى 1000 يورو من كل واحد منهم مقابل الهجرة الى اسبانيا.

و بعد عدة تحريات، توصل عناصر الشرطة الوطنية الاسبانية الى هوية الأشخاص الخمسة، والذين يواجهون تهم ارتكاب جرائم التهديد والاحتجاز غير القانوني، ضد حقوق مواطنين أجانب.

Loading...